فيديو.. ضحايا برشلونة في كأس السوبر الإسباني

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يملك برشلونة في رصيد بطولاته 12 لقبا في كأس السوبر الإسباني، التي تقام بنظام مباراتي الذهاب والإياب، والفريق الكتالوني لديه الفرصة لزيادة العدد إلى رقم 13، عندما يواجه ريال مدريد يومي 13، و16 أغسطس مع بداية الموسم الجديد (2017-2018).

يدخل برشلونة مباراتي الذهاب والإياب في ظروف غير تقليدية، فالفريق مع مدربه الجديد إرنستو فالفيردي، فقد بشكل مفاجئ النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي فسخ تعاقده ليرحل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

إذا برشلونة يواجه ريال مدريد دون ثلاثي الهجوم المميز (MSN)، وسيكون على فالفيردي البحث عن خلطة جديدة داخل الملعب.

حقق برشلونة 12 لقبا في كأس السوبر الإسباني على حساب 7 أندية منافسة، وكان ريال مدريد أحد ضحايا الفريق الكتالوني.

نعرض عليكم تفاصيل 12 سوبر إسباني، انتهوا بتتويج برشلونة باللقب طوال تاريخه، وكانت البداية في عام 1983.

الضحية رقم 1: أتلتيك بيلباو

– عام 1983، لعب برشلونة أمام أتلتيك بيلباو ذهاب وإيابا، كان اللقاء الأول في ملعب “سان ماميس”، وفاز “البارسا” بنتيجة (3-1)، ثم خسر في المواجهة الثانية وسط جماهيره (1-صفر)، ليتوج باللقب الأول.

– عام 2009: فاز برشلونة تلك المرة ذهابا خارج أرضه (2-1)، وإيابا (3-صفر)، ليحمل كأس السوبر الثامنة.

الضحية رقم 2: أتلتيكو مدريد

– عام 1991، لعب برشلونة أمام أتلتيكو مدريد، فاز برشلونة خارج أرضه في الذهاب (1-صفر)، وتعادل في الإياب وسط جماهيره (1-1)، ليتوج باللقب الثاني في السوبر الإسباني.

– عام 1992: تكررت المواجهة للعام الثاني على التوالي بين الفريقي، وفاز برشلونة وسط جماهيره في الذهاب (3-1)، وانتصر أيضا في الإياب داخل ملعب أتلتيكو مدريد (2-1)، ليحمل كأسه الثالث في السوبر.

– عام 1996: واجه برشلونة منافسه أتلتيكو مدريد مجددا في السوبر الإسباني، وفاز البارسا في الذهاب على ملعبه (5-2)، وخسر الإياب (3-1)، ليحمل الكأس الخامسة.

– عام 2013: من جديد التقى برشلونة مع أتلتيكو مدريد في السوبر الإسباني، وتعادل الفريقان في الذهاب (1-1)، وفي الإياب أيضا على ملعب “كامب نو” بدون أهداف، ليتوج البارسا باللقب رقم 11.

الضحية رقم 3: ريال سرقسطة

– عام 1994: لعب برشلونة أمام منافسه ريال سرقسطة، وفاز في الذهاب خارج أرضه بنتيجة (2-صفر)، وفي الإياب وسط جماهيره خسر (5-4)، لكن مجموع المباراتين كان لصالحه (6-5) ليفوز باللقب الرابع في السوبر.

الضحية رقم4: ريال بيتيس

– عام 2005: لعب برشلونة أمام ريال بيتيس، وفاز البارسا في الذهاب خارج أرضه بنتيجة (3-صفر)، وخسر الإياب وسط جماهيره (2-1)، ليكون البطل للمرة السادسة.

الضحية رقم 5: إسبانيول

– عام 2006، فاز برشلونة بالسوبر الإسباني السابع في تاريخه، بعد أن كرر انتصاره على إسبانيول ذهابا وإيابا (1-صفر)، و(2-صفر).

الضحية رقم 6: إشبيلية

– عام 2010: رغم أن برشلونة خسر الذهاب خارج أرضه بنتيجة (3-1)، لكن الفريق على ملعبه انتفض ليفوز بنتيجة (4-0)، وتوج باللقب السوبر الإسباني التاسع في تاريخه.

– عام 2016: اللقب رقم 12 لبرشلونة في السوبر الإسباني كان على حساب إشبيلية، فاز البارسا في الذهاب والإياب بمجموع نتيجة (5-صفر).

الضحية رقم 7: ريال مدريد

عام 2011: كانت مواجهة “كلاسيكو السوبر” بين ريال مدريد برشلونة، وسيطر التعادل على الذهاب في “سانتياجو بيرنابيو” بنتيجة (2-2)، وفي الإياب فاز “البارسا” بنتيجة (3-2)، ليكون بطلا للسوبر للمرة العاشرة.

تابع مباريات اليوم – مباريات الغد – مباريات الأمس

برشلونة يواجه النسخة الأشرس من كريستانو رونالدو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني

“كريستيانو رونالدو بدا نائما، لم يفعل أي شيء، لكنه فجأة ظهر من العدم ومنحهم هدفين”.

هكذا كانت كلمات أليجري عن رونالدو بعد نهائي كارديف. وصف دقيق لمدى فاعلية رونالدو في مركزه الجديد كمهاجم صريح مع زيدان، قد لا يظهر كثيرا، قد لا يصنع فرص كثيرة، ولا يساعد دفاعيا، لكنه رهيب في التحرك، التمركز، والإنهاء.

دور رونالدو في ريال مدريد تطور الموسم الماضي، في الوقت الذي انتقل فيه ميسي للعب أعمق، وأعمق، لمساعدة خط الوسط المتهالك، منذ رحيل تشافي، وتراجع مستوى أندريس إنيستا، انتقل النجم البرتغالي في الاتجاه المعاكس ليقترب أكثر من المرمى، مع وجود أفضل خط وسط في العالم خلفه، الثلاثي مودريتش، كروس، و كاسيميرو، مهمته أصبحت أسهل وأسهل في هز الشباك.

ورغم عدم لعب مودريتش لكلاسيكو السوبر الإسباني، زيدان يملك حلول متعددة تجعل خط وسطه يحافظ على توزانه، ككوفاسيتش، إيسكو، و أسينسيو، ومنح رونالدو التركيز على أدواره الهجومية.

في مركزه الجديد برشلونة في اعتقادي سيواجه أشرس نسخة من كريستيانو رونالدو، بل أصعب فريق للنادي الملكي في السنوات العشرين الماضية، و الأمور قد تكون أسوأ في حال فشل إدارة النادي الكتالوني في إجراء صفقات مثالية هذا الصيف.

تابع صفحة أخبار ريال مدريد على فايس بوك

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

فرصة تاريخية لسيناريو ناري للوحش ليسنر في سمر سلام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بروك ليسنر

تترقب جماهير المصارعة الحرة المواجهة الرباعية النارية على لقب wwe العالمي والتي ستجمع بين رومان رينز وساموا جو وبرون سترومان والقاطرة البشرية بروك ليسنر.

وفي وسط الاستعدادات الخاصة بالنجم بروك ليسنر لتلك المواجهة في مهرجان الصيف الكبير نجد أن الوحش أيضا هو طرف في صراع مشتعل في اتحاد الفنون القتالية المختلطة ufc متعلق بطرف آخر هو أسطورة القتال في الاتحاد وبطل وزن الخفيف الثقيل جون جونز.

حيث أنه في الآونة الأخيرة شاهدنا تصريحات متبادلة بين النجمين ليسنر وجونز تشير إلى احتمالية كبيرة لمواجهة بينهما على حلبات ufc.

وكما ذكرت التقارير فإنه من المتوقع أن بروك ليسنر سوف يغادر اتحاد wwe من أجل أن يخوض مواجهة داخل حلبة الأوكتاجون في ufc ضد أسطورة كبيرة، وبالطبع سيكون هذا الأسطورة هو جون جونز.

ونحن هنا أمام حدثين متعلقين بمصارع ومقاتل واحد هو بروك ليسنر ، ففي wwe يوجد الصراع على اللقب العالمي في سمر سلام، وفي ufc هو أمام تحدي مباشر من جانب الأسطورة جونز.

فمن جانبه، أشعل جون جونز تحديه لبروك ليسنر عندما أبدى رأيه على حضوره المواجهة الرئيسية في مهرجان سمر سلام لمشاهدة بروك ليسنر من مقاعد الجماهير.

حيث رد جونز على أحد متابعيه الذي طلب منه مشاهدة ليسنر في المواجهة الرباعية في سمر سلام على أن هذا الأمر بالفعل يتعلق في ذهنه.

وعنما نربط كل تلك الأمور ببعضها فإننا قد نكون أمام سيناريو تاريخي من الممكن أن تضعه wwe لبروك ليسنر في مهرجان سمر سلام، ولكنه سيكون سيناريو يبدأ من wwe وتظهر توابعه على حلبات ufc.

ويقوم هذا السيناريو على ظهور جون جونز بشكل مفاجئ في سمر سلام من أجل التدخل في المواجهة لمنع فوز بروك ليسنر في تلك المواجهة وخسارته للقب وهو ما قد يدفع ليسنر إلى الانتقام من جونز بمواجهة نارية في ufc على لقب وزن الخفيف الثقيل الذي يحمله الأخير.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة