عودة رالي داكار إلى أفريقيا أمر مستبعد !

في إفريقيا، الوضع معقد جدا لا سيما أمنيا

أحمد الصبيح
09/11/2017

article:09/11/2017

أكد منظمو رالي داكار الذي تنطلق نسخة 2018 منه في السادس من يناير/كانون الثاني من عاصمة البيرو ليما، الأربعاء أنه لا يمكنهم “تخيل” عودة سباق الطرق الوعرة إلى إفريقيا في الوقت الراهن.

وقال مدير السباق إتيان لافينيي “أعتقد أنه من المستحيل تخيل العودة للعمل هناك (في القارة السمراء)، هذه ليست الفكرة حاليا”، وذلك في تصريحات من ليما حيث يضع اللمسات الأخيرة على إجراءات تنظيمية مع السلطات البيروفية.

وأضاف “في إفريقيا، الوضع معقد جدا لا سيما أمنيا، الحرب الأهلية، الإرهاب. الأمر مؤسف لكن الوضع هو هكذا”.

وتحمل النسخة المقبلة من الرالي الذي كان يعرف سابقا باسم رالي “باريس دكار”، في إشارة إلى العاصمة السنغالية، ويعد أبرز سباقات الطرق الوعرة في العالم، الرقم 40. إلا أن عدد النسخ التي أقيمت عمليا هو أقل، إذ أن المنظمين اضطروا إلى إلغاء نسخة 2008، والأخيرة التي أقيمت في إفريقيا، بسبب مخاوف أمنية في موريتانيا.

ومنذ 2009، أقيم السباق في أمريكا الجنوبية. وستكون مراحل البيرو الأولى في هذا البلد بعد غياب خمسة أعوام. وستقام عبر البيرو مرحلة تتضمن صعودا نحو بحيرة تيتيكاكا في جبال الأنديز على ارتفاع 3800 م عن سطح البحر، على الحدود بين البيرو وبوليفيا.

واستثمرت البيرو 6 ملايين دولار أمريكي لتنظيم هذه المرحلة، علما بأن السباق سيعبر أيضا بوليفيا والأرجنتين.

ويتضمن السباق فئات عدة منها السيارات والدراجات النارية والشاحنات. وأحرز الفرنسي ستيفان بيترهانسل سائق بيجو العام الماضي، لقبه السابع في فئة السيارات، علما بأنه يحمل أيضا 6 ألقاب في فئة الدراجات النارية.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة