عودة الإثارة للجولة الخامسة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تستعد حلبة البحرين الدولية لعودة الإثارة مرة أخرى، حيث تستضيف أبرز سائقي المنطقة حيث ستحدد بشكل الجولة الخامسة وقبل الأخيرة نت الموسم الثامن لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الفائزين بمعركة الصراع على لقب البطولة.

وتشير عودة الجولة الخامسة لحلبة البحرين الدولية للسائق المقيم في الإمارات بشار مارديني إلى العودة إلى الحلبة التي شهدت انطلاقته التنافسية، حيث شارك في الجولة الأولى في شهر نوفمبر الماضي للمرة الأولى في البطولة وأنهى كلا السباقين في المركز الخامس عشر على الترتيب العام والمركز الخامس في الفئة الفضية.

ومع التقدم والمشاركة في 6 سباقات في السلسلة الأكثر تنافسية واحترافية في المنطقة، يسعى مارديني إلى الاستفادة من هذه الخبرة والثقة التي اكتسبهما واستغلالها بشكل صحيح على حلبة صخير، ومنذ الجولة الأولى سجل مارديني بعض النتائج الرائعة التي مكنته من الارتقاء على سلم الترتيب العام للبطولة حيث يتخلف بـ 26 نقطة فقط عن صاحب المركز الثالث في الفئة الفضية، فيما يحتل المركز العاشر على الترتيب العام للبطولة.

وقبل عودته لحلبة البحرين الدولية قال مارديني: “لم أملك البداية القوية في الجولة الافتتاحية للبطولة حيث كانت تلك المرة هي الأولى لي في سيارة بورشه جي تي 3، كما كانت تجربتي الأولى للمنافسة وسط هذه النخبة من السائقين الموهوبين والمحترفين، لكن بعد انقضاء 4 شهور والمشاركة في 6 سباقات خلال السلسلة أعتقد أنها فترة كافية للتعود على السيارة وعلى الأجواء التنافسية وأشعر بأنني قد حققت أشياء جيدة خلال هذه المسيرة، كما أعلم أنه يجب أن أواصل الضغط لتقليل توقيت اللفات، حيث أن الفئة الفضية تزخر بالسائقين الأقوياء وأنا أسعى للبقاء بمقربة من سائقي المقدمة ومواصلة الضغط، والأن أنا أكثر دراية بحلبة البحرين وسأسعى لتحقيق زمن تأهيلي جيد قبل انطلاق السباقات وسأعمل جاهداً لربح بعض النقاط الهامة قبل الجولة الختامية”.

وكانت المنافسة القوية هي السمة المميزة للسلسلة الأكثر تنافسية واحترافية في المنطقة، ولكن نادراً ما يتقارب الترتيب العام حيث لم يستطع أي من السائقين الثمانية في المقدمة من حسم البطولة بشكل عام قبل انطلاق الربع الأخير من الموسم، ومنذ السباق الأول للبطولة في نوفمبر الماضي، تواصلت إثارة السباقات مع التقارب الشديد بين السائقين حيث يزخر الموسم الثامن بالعديد من المواهب المحلية والسائقين المخضرمين والدوليين من أوروبا والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

وبعد انتهاء الجولة الخامسة، تواصل الضغط على متصدر الترتيب العام ريان كولين والذي حقق 188 نقطة متقدماً بفارق 23 نقطة عن مطارده المباشر تشارلي فرينز المقيم في قطر 165 نقطة، وأرتقى كولين منصة التتويج في سبعة مناسبات هذا الموسم مما صنع له الفارق حتى الأن بالمقارنة مع فرينز الذي ارتقى منصة التتويج في 6 مناسبات هذا الموسم، فيما سجل كلا السائقين الفوز في البحرين هذا الموسم، ومع توفر 100 نقطة خلال الجولتين المتبقيتين من الموسم، تتجه الأنظار لحلبة البحرين الدولية حيث تشير التوقعات إلى ختام مذهل لهذا الموسم المثير من البطولة.

وتتشابه الأوضاع إلى حد كبير في صراع الفئة الفضية، حيث يتصدر الموهبة العمانية الفيصل الزبير صدارة الترتيب بـ 131 نقطة وذلك خلال ظهوره الأول بالبطولة، فيما يتربص السائق السعودي المخضرم بندر العيسائي بمنافسه الجديد في المركز الثاني بـ 125 نقطة.

ولا يختلف الحال في الفئة البرونزية، حيث تفصل 22 نقطة فقط المراكز الثلاثة الأولى للفئة، ويتصدر ماغنوس أومان الترتيب بـ92 نقطة متقدماً على البحريني عيسى بن سلمان آل خليفة 82 نقطة، ويأتي كريستوفر بيرغستورم في المركز الثالث بـ 70 نقطة، الأمر الذي يؤكد بشكل وثيق قوة المنافسة خلال الموسم الثامن، وتحدد هذه المنافسات المتقاربة شكل السلسلة والتي تفخر بكونها تسهم في تطوير السائقين في المنطقة من خلال صيغة تنافسية عالمية مدعومة من نخبة المهندسين وفنيي السباقات والمدربين الذي ساعدوا في تدريب وتأهيل العديد من أشهر السائقين في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه قال والتر ليخنر مؤسس ومدير تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: “وصل الموسم لمرحلته الأهم الأن وهذا هو المكان الذي يكون السائقين فيه على المحك، وعليهم إبراز قدراتهم على التعامل مع الضغوط، فهناك من يدافع عن مركزه في المقدمة، ومع اقتراب خط النهاية من الممكن أن يفقد السائقون التركيز، وهو الأمر الذي قد يكلفه مجهوده طوال الموسم، وعلى الجانب الأخر، يمكننا أن نتوقع أن نشاهد السائقين يسعون نحو البطولة بالضغط أكثر قليلاً وهو ما يمكن أن يكون مفاجأة بالنسبة لهم حيث لم يتوقعوا أن يقدموا مصل هذه البراعة، إنها دائماً لحظة رائعة خلال السلسلة وهي مثيرة للسائقين والجماهير وبالنسبة لنا كمنظمين، ونحن نتوقع أن تتواصل المنافسة المتقاربة على الحلبة، بما يعزز سمعة المنطقة كمركز مميز لرياضة السيارات الاحترافية”.

وعقب الجولة الأولى في البحرين، استضافت دبي الجولتين الثانية والثالثة فيما استضافت أبوظبي الجولة الرابعة، وتعود الأن البطولة للبحرين التي ستستضيف الجولتين الخامسة والسادسة للموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، حيث تستعد الجماهير للاستمتاع بإثارة الجولة الخامسة يومي 10-11 مارس الجاري على حلبة البحرين الدولية.

وسيقام سباقي الجولة السادسة الختامية للموسم الثامن كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2017.

وجاء ترتيب البطولة عقب الجولة الرابعة (8 من 12 سباقاً) – الموسم الثامن على النحو التالي:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
188 ذهبية إيرلندا ريان كولين 1
165 ذهبية هولندا تشارلي فرينز 2
152 ذهبية بريطانيا توم أولفانت 3
131 فضية عمان الفيصل الزبير 4
129 ذهبية لوكسمبورغ ديلان بريرا 5
125 فضية السعودية بندر العيسائي 6

وجاء ترتيب بطولة الناشئين لدول مجلس التعاون الخليجي عقب الجولة الرابعة (8 من 12 سباقاً) – الموسم الثامن:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
131 فضية عمان الفيصل الزبير 1
82 برونزية البحرين عيسى بن سلمان آل خليفة 2
53 فضية البحرين عيسى بن عبد الله آل خليفة 3
36 برونزية السعودية محمد آل سعود 4

الأكثر مشاهدة

كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يدخل في المرحلة النهائية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعود كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في نهاية هذا الاسبوع إلى حلبة البحرين الدولية لبدء الجولة ما قبل الأخيرة من الموسم الثامن، ودعا مدير التحدي السائقين إلى التركيز والحفاظ على الهدوء وراء مقود القيادة.

وبعد أكثر من أربعة جولات مثيرة من هذا السباق العالمي، وقد شهد منظم السلسلة وأسطورة رياضة السيارات والتر ليخنر الضغط الناتج عن كل سباق ويعتبره على أنه فرصة لاقتراب السائقين أكثر من الفوز.

ومع تبقى جولتين فقط وزيادة الرهانات بشكل أكبر فيما كان بلا شك الموسم الأكثر تنافسية في تاريخ التحدي الطويل والمرموق، فقد أسفر هذا التنافس الكبير والعالمي ببقاء ترتيب السائقين في كل الفئات قابل للتغير بأي لحظة، وذلك بسبب الفوارق القليلة بعدد النقاط التي تفصل هؤلاء السائقين في المراكز المتقدمة.

وفي معرض تعليقه قبيل بداية الجولة الخامسة في البحرين، قال السائق المقيم في الإمارات بشار مارديني: “لقد كان التحدي تنافسياً جداً هذا الموسم، كما أن بقاء جولتين فقط لنهايته دون وجود متصدر واضح في أي من الفئات يجعل التنافس والحماس كبيران جداً.

أعتقد أن مستوى المنافسة مرتفع جداً وكل السائقين قادرين على إنهاء السباق بمكانة على المنصة إذا سارت الأمور لصالحهم. سأبذل كل ما بوسعي لإنهاء السباق بأحد المراكز الثلاثة الأولى ضمن فئتي. يفصلني قبل بدء جولة البحرين عن صاحب المركز الثالث 26 نقطة، وسأقدم أفضل ما عندي لسد هذه الفجوة خلال الجولات القادمة”.

ويتصدر السائق ريان كولين الترتيب العام للسائقين في السباق برصيد (188 نقطة)، ويتقدم الإيرلندي بفارق 23 نقطة على صاحب المركز الثاني تشارلي فريجنز (168 نقطة)، بينما يحل السائق البريطاني المقيم في قطر توم أوليفانت في المركز الثالث برصيد (152 نقطة) بفارض 16 نقطة عن المركز الثاني.

وقال مدير السلسلة والتر ليخنر: “لقد كان هذا الموسم واحداً من أفضل المواسم، حيث قدمت خلاله منافسات جديدة وشرسة على كافة أنحاء الحلبة. لذلك فمن المستحيل التكهن باسم السائقين الذين سيكونون على منصة التتويج في نهاية كل سباق. لقد كان تحدياً حماسياً”.

وأضاف ليخنر: “وصل حتى الآن ثمانية سائقين إلى المراتب الثلاث الأولى من منصة التتويج في الترتيب العام للسباق. وهم ينتمون إلى ثماني دول مختلفة ولديهم مستويات مختلفة من الخبرات ويتنافسون جميعاً على الفوز بالألقاب. وهذا هو تماماً ما يريده السائقون والمشجعون، وهو أيضاً ما أريد أن أراه شخصياً، لكن الهوامش الضيقة بين الفوز والخسارة تترك خطاً رفيعاً بين القيادة الرائعة ومجرد المجازفة والتعرض للمخاطر بدرجة عالية. إنها مسؤوليتي أن أعرّف السائقين أين يقع ذلك الخط وكيف ينحازون إلى الجانب الصحيح منه”.

تتيح السباقات الأربعة النهائية الفوز بمئة نقطة كحد أقصى، واليوم تفصل أقل من 60 نقطة بين مراتب أعلى أربعة سائقين نقاطاً في البطولة كاملة. وتفصل 30 نقطة فقط بين أعلى ثلاثة سائقين نقاطاً في الفئة الفضية، ولا يزيد الفرق بين أعلى ثلاثة سائقين في الفئة البرونزية عن 22 نقطة.

أما الأمر اللافت في هذا المنافسة فهو أن خمسة سائقين من العشرة الأوائل في الترتيب العام يشاركون لأول مرة في كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وأن خمسة من المشاركين الجدد في السباق تقل أعمارهم عن 25 عاماً، مما يشير إلى أن نجاح تركيبة السباق في مهمتها كمنصة تمنح الشباب فرصة فريدة للتألق في عالم رياضة السيارات.

وعلق ليخنر قائلًا: “نحن ندخل مرحلة حساسة لا نعرف فيها من سيفوز بهذا السباق، هل هي الخبرة أم الموهبة أم التوق إلى الفوز؟ أنا متشوقٌ جداً لمعرفة النتيجة. لكن عندما يكون التقارب بين المتنافسين على حلبة السباق إلى هذه الدرجة وهم غير راغبين بترك مسافات عن بعضهم البعض، فعلي التأكد من أن تبقى سلامتهم فوق كل اعتبار”.

وتابع ليخنر: “إنه أمر رائع أن نرى هذا المستوى من التصميم والمثابرة سائدة بين جميع السائقين على الحلبة هذا الموسم. إلا أننا نريد أن نرى السائقين يتنافسون مع المحافظة على سلامتهم بغض النظر عن شغفهم بالفوز. وكلي أمل أن يلقى هذا الجانب قبولاً حسناً وتبنياً من جميع السائقين، وخصوصاً المتسابقين الشباب أصحاب الخبرة العالية. وبهذا نتطلع إلى قمّة موسم مثيرة وآمنة في الوقت ذاته”.

وستقام الجولة الخامسة من كأس تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة البحرين الدولية يومي 10 و11 مارس، بينما يستعد السائقون للجولة ما قبل الأخيرة من الموسم الثامن من هذه البطولة الرائعة.

Championship standings after Round 4 of 6 – Season 8

  Name Country Category Points
1st Ryan Cullen IRE Gold 188
2nd Charlie Frijns QAT Gold 165
3rd Tom Oliphant GBR Gold 152
4th Al Faisal Al Zubair OMN Silver 131
5th Dylan Pereira LUX Gold 129
6th Bander Alesayi KSA Silver 125

GCC Rookie Championship standings after Round 4 of 6– Season 8

  Name Country Category Points
1st Al Faisal Al Zubair OMA Silver 131
2nd Isa S. Al Khalifa BAH Bronze 82
3rd Isa A. Al Khalifa BAH Silver 53
4th Mohammad Al Saud KSA Bronze 36

الأكثر مشاهدة

السائقون يقتربون من لقب ملك سباقات الدراج في المرحلة الثانية من ياس سوبر ستريت تشالنج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عادت الأجواء الحماسية إلى مسار سباقات الدراج في حلبة مرسى ياس خلال عطلة الأسبوع مع اشتعال المنافسة بين السائقين خلال المرحلة الثانية من ياس سوبر ستريت تشالنج.

ويشارك في هذه المسابقة مجموعة من السائقين من مختلف أرجاء منطقة الخليج والعالم للمنافسة على جوائزها التي تصل إلى 25 ألف درهم إماراتي، إضافة إلى إحراز لقب “ملك سباقات الدراج”.

وعلى مدار يومين متواصلين، استمتع المتفرجون بمشاهدة السائقين في سياراتهم المعدلة في أصعب الأجواء التنافسية على مستوى المنطقة والتي تضم خمس فئات مختلفة وهي “ياس سوبر ستريت لسيارات الدفع الرباعي”، و”مؤشر 9.0″، و”مؤشر 10.5″، و”مؤشر 11.5″، وسباق سوبر ستريت “الفئة المفتوحة”.

وفي سباق سوبر ستريت – الفئة المفتوحة، جاء السائق هشام إبراهيم، الذي أحرز الفوز في المرحلة الأولى، في المرتبة الثانية، بعدما تقدم عليه السائق روبرت غلين من الولايات المتحدة الأمريكية الذي حل في المركز الأول في سيارة نيسان جي تي آر، فيما جاء وليد صالح أحمد إبراهيم ثالثًا.

وفي فئة “مؤشر 9.0” كان الفوز من نصيب السائق القادم من روسيا أوغستين أوغستينوفيش في سيارة لامبورغيني هوراكان. وفي المركز الثاني جاء السائق علي أحمد السويدي، وخلفه السائق ناصر خلفان أحمد خلفان في المركز الثالث.

أما فئة سوبر ستريت لسيارات الدفع الرباعي، فقد شهدت منافسة شرسة على المركز الأول بين راشد الفلاسي وسليمان الخياط، ولكن تمكن السائق سليمان الخياط، بطل المرحلة الأولى، من التفوق على خصمه وأحرز الفوز في سيارة جي إم سي. وبذلك كان المركز الثاني من نصيب الفلاسي، فيما حل السائق جاسم المهيري ثالثًا.

وتوجهت الأنظار في فئة “مؤشر 10.5” إلى السائق شايع حلي المزروعي في هذه المرحلة، حيث تمكن من اجتياز خط النهاية في سيارة مرسيدس إيه إم جي سي 63 متقدمًا على هشام الخطيب الذي أنهى السباق في المركز الثاني، فيما حل السائق خليفة أحمد ثالثًا.

وأخيرًا في فئة “مؤشر 11.5″، أحرز السائق صلاح العامودي، المركز الأول، تاركًا خلفه خالد الكيتوب في المركز الثاني، وراشد المهيري ثالثًا.

وفي تصريح له قال سعود القايدي، مدير رياضة سباقات السيارات في حلبة مرسى ياس: “كانت المرحلة الثانية من بطولة ياس سوبر ستريت تشالنج حافلة بالحماس والتشويق، ليس بالنسبة لي فقط وإنما لجميع المتفرجين الذين تفاعلوا مع الأجواء الحماسية وهتفوا للسائقين. لقد كان الدعم الذي تناله رياضة السيارات المحلية مذهلًا للغاية. وبالتأكيد فإن المنافسات أضحت أكثر شدة، ونوعية السباقات التي نشهدها تتطور في كل سباق، وهذا هو الأمر الذي نسعى لتحقيقه على وجه التحديد عندما أطلقنا هذه السلسلة”.

وأضاف بقوله: “نتقدم بالتهنئة لكل من شارك معنا خلال عطلة الأسبوع هذه، ولا شك أن المنافسات أضحت أكثر قوة مع وصولنا إلى المرحلة ما قبل الأخيرة ضمن السلسلة”.

وتحظى المراحل الأربع من البطولة بأهمية بالنسبة للمشاركين من أجل جمع النقاط خلال الموسم ولتتويج في النهاية بلقب “ملك سباقات الدراج” بعد التفوق على بقية السائقين في السباق الذي يشهد أكبر قدر من التحدي والمنافسة.

تقام المرحلة الثالثة من ياس سوبر ستريت تشالنج خلال يومي 30 و31 مارس، وتبدأ أسعار التذاكر من 50 درهمًا، فيما تتوفر بسعر 30 درهمًا للطلاب من حاملي بطاقة الطالب.

شارك خبرتك مع سبورت 360 واربح جائزة .. اضغط هنا

الأكثر مشاهدة