إيستوود يفوز بالسباق الأول للجولة الرابعة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

كولين في المركز الثاني وفرينز حل ثالثاً

أحمد الصبيح
11/02/2017

article:11/02/2017

اقتنص الوافد الجديد تشارلي إيستوود من إيرلندا الشمالية صدارة السباق الأول للجولة الرابعة من الموسم الثامن تحدي كاس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة ياس مارينا في أبو ظبي.

وشارك السائق الخبير بسباقات كأس بورشه كاريرا في بريطانيا في هذه الجولة كسائق ضيف، وانطلق من المقدمة مشاركة مع السائق الباحث عن اللقب تشارلي فرينز قبل المتصدر ريان كولين والذي انطلق من المركز الخامس بسبب عقوبة خلال الجولة التأهيلية، ويبدو أن إيستوود لديه خبرات التسابق على حلبة بكامل تكوين مسار فورمولا 1.

وكانت إثارة السباق مع المتصدر الحالي ريان كولين الذي حاول باستمرار التجاوز من العماني الفيصل الزبير والبريطاني توم أوليفانت في إطار سعيه لاستعادة مراكزه المفقودة بسبب العقوبة، واستمر السائق الإيرلندي في مساعيه حتى تمكن من اقتناص المركز الثاني من منافسه المباشر تشارلي فرينز مزيحاً إياه للمركز الثالث.

وقبض ثلاثي الصدارة مراكزهم عن طريق خلق فجوات كبيرة بينهم إلا أن كولين الذي دخل في مناوشات عديدة في منتصف السباق كان قاب قوسين أو أدني من الاقتراب صدارة السائق الضيف إلا أن طموحه لم يسعفه منهياً السباق في المركز الثاني بينما حل تشارلي فرينز في المركز الثالث مبقياً على صدارته للترتيب العام للبطولة متقدماً على فرينز.

وعقب فوزه بالسباق قال فرينز: “كانت انطلاقتي جيدة منذ البداية كانت أول لفات صعبة جداً لكني تمكنت من توسيع الفجوة عن المطاردين والحفاظ عليها حتى النهاية، أجرينا التجارب مساء أمس لذا كنت أعل ما يجب عليٌ فعله وهدفت إلى تحقيق انطلاقة قوية وهو بالفعل ما تم”.

وعلى الرغم من مركزه المخيب للآمال في الجولة لتأهيلية إلا أن ريان كولين كان سعيداً بالمركز الثاني وقال: “أثرت العقوبة التي حصلت عليها في الجولة التأهيلية على أدائي، إذا بدأت السباق في المقدمة كان من الممكن أن تتغير المحصلة النهائية، لكن تشارلي إيستوود سائق بارع، لابد أن أعطيه حقه، كانت انطلاقتي محفوفة بالمخاطر ولكنها كانت جيدة وتمكنت من تجاوز تشارلي فرينز في اللفة الأولى وحافظت على زخمي، وعلى كل الأحوال كانت النتيجة النهائية جيدة”.

وكان بيريرا قريباً من مركز على منصة التتويج وأظهر وجهاً حازماً قاطعاً طريقه من البداية متخطياً أوليفانت والزبير من المركز السادس وحتى المركز الرابع وتمكن من إنهاء السباق بفارق 4.8 ثانية عن باقي المجموعة.

وانهمك الزبير وأوليفانت وتريلر والعيسائي في سباقهم خاص خلق مجموعة الصدارة وأهدر العماني الشاب مركزين بعد انطلاقته الضعيفة، منهياً السباق في المركز السادس بينما أنهى أوليفانت السباق في المركز الخامس، وسط مطاردة عنيفة من الزبير وبفارق 0.6 ثانية، ولكن الزبير أنهى السباق متصدراً الفئة الفضية وبطولة الناشئين.

واستغل السعودي بندر العيسائي خطأ السائق الألماني تريلر في اللفة الأخيرة وأنهى السباق في المركز السابع وحل تريلر في المركز الثامن بفارق 16 ثانية كاملة عن باقي السائقين.

وأخرج الازدحام في منتصف السباق السائق المقيم في الإمارات بشار مارديني خارج المسار في اللفة السابعة، كما أثر على أدائه وانطلاقته بعض الأخطاء الصغيرة التي ارتكبها مما أدى إلى فقدانه الزخم المطلوب وقال: “كانت البداية جيدة ولكن النهاية لم تكن كذلك، تخطيت بعض السيارات في البداية ولكني ارتكبت خطأ صغير في اللفة السابعة عندما سمحت للسيارة في الخلف من الاقتراب كثيراً، لكن غداً هو يوم جديد وأنا أتطلع لتحقيق نتيجة طيبة من خلاله”.

كما شهدت اللفة الثامنة خروج عيسى بن سلمان آل خليفة وكريستوفر بيرستورم من السباق عقب تعرضهم لتصادم.

وستتواصل منافسات الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط خلال الجولة الرابعة في واحدة من حلبات النخبة العالمية، حلبة ياس مارينا المذهلة في أبو ظبي حيث سينطلق السباق الثاني يوم السبت 11 فبراير الساعة 3.15 عصراً.

وستستضيف الحلبة الدولية 16 سائقاً يمثلون 12 دولة مختلفة خلال هذه الجولة، بمشاركة متنوعة من المحترفين والهواة والمبتدئين والتي تضم سائقين من إيرلندا، النرويج، ألمانيا، لوكسمبورغ، السويد، وتركيا، في مواجهة قوية مع سائقي المنطقة الذين يمثلون الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية، خلال سلسلة السباقات الأكثر احترافية في المنطقة.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة