رومان أبراموفيتش

بدأ رومان أبراموفيتش مالك ورئيس تشيلسي الإنجليزي التحقيق بنفسه لكي يصل إلى فحوى العلاقة التي تربط أنطونيو كونتي بلاعبيه في الوقت الحالي.

الرئيس أخذ الأمور على عاتقه بعد استقالة مايكل إيمينالو من منصبه في تشيلسي، ليبدأ رحلة التحقيقات لمعرفة طبيعة علاقة كونتي مع لاعبيه بعد استبعاد ديفيد لويز عن صفوف الفريق.

أبراموفيتش يشعر بأن كونتي في خلاف مباشر مع لاعبي تشيلسي حيث استبعد دييجو كوستا عن صفوف الفريق مع نهاية الموسم المنصرم، قبل أن يبدأ مشاكله مع لويز في الموسم الحالي ليجلسه على المدرجات خلال مواجهة مانشستر يونايتد وهو ما أثار موجة جدل كبيرة.

ويعلم أبراموفيتش بأن علاقة اللاعبين السيئة مع المدرب تتسبب دائماً بانحدار النتائج لذلك يخشى أن تكون علاقة كونتي مع لاعبيه غير جيدة، وهو ما يحاول اكتشافه بنفسه.

وتشير التقارير بأن زيارة أبراموفيتش لمقر تدريبات تشيلسي قبل مواجهة مانشستر يونايتد جاء للتعرف على الأجواء داخل غرف خلع الملابس، ولكي يلمس بنفسه إن كان هناك خلافات داخل صفوف الفريق أم لا.

وسبق أن أقال مالك النادي عدة مدربين بسبب تردي النتائج أو وجود مشاكل تفصلهم عن اللاعبين، كان آخرهم جوزيه مورينيو، ومن قبل أندريه فياس بواش.

الأكثر مشاهدة

إيمينالو .. مفجر ثورة تشيلسي ومفسد بهجة الجماهير .. تعرفوا عليه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استقال بالأمس أحد أقوى الأشخاص في نادي تشيلسي “قبل رحيله” ألا وهو المدير الرياضي المقرب جداً من رومان أبراموفيتش مايكل إيمينالو، وهو الخبر الذي لاقى استحسان الكثير من الجماهير التي لم تكن من أنصار النيجيري صاحب الشخصية الحادة.

نبذة قصيرة عن النيجيري:

لاعب لن يتذكره أحد بالرغم من مشاركته في كأس العالم عام 1994 مع منتخب بلاده نيجيريا، ولكن الذي لن ينسى عنه هو فترته في تشيلسي فبعد الانضمام للبلوز عام 2007 بمشورة من أفرام جرانت مدرب تشيلسي السابق ككشاف للاعبين، نال ترقية تلو الأخرى وبعد أن وصل لمنصب رئيس الكشافة أصبح مساعداً لمدرب الفريق الأول قبل أن يشغر منصب المدير الرياضي في عام 2011.

ومن هذه اللحظة بدأ في العمل الجاد في أكاديمية البلوز والتي جعلتهم من كبار أوروبا.

مفجر ثورة الأكاديمية

4097A6BB00000578-0-image-m-6_1495314808312

نستطيع الجزم بما لا يدعو مجالاً للشك أن تشيلسي يمتلك واحدة من أفضل أكاديميات كرة القدم حول العالم حالياً، وذلك لقدرتها على استقطاب اللاعبين الصغار أصحاب المواهب من الدول المختلفة والتحايل على قوانين اللعب المالي النظيف، ثم تدريبهم واعارتهم لمختلف الأندية الأوروبية.

استطاع إيمينالو أن يجمع العديد من اللاعبين، وجعلهم من أفضل اللاعبين في مراحلهم السنية الصغيرة قبل أن يتم بيعهم بسعر كبير، وهو الأمر الذي جعل لتشيلسي شكلاً بارزاً كأحد كبار أوروبا الآن اقتصادياً كتسويق وأرباح .. إلخ.

تكمن مشكلة أكاديمية إيمينالو الأبدية هي عدم استفادة مدرب الفريق الأول منها على الدوام، وهي ليست غلطته بالمناسبة فمورينيو يفضل أصحاب الخبرات وكذلك المدرب الحالي كونتي الذي تخلى عن ناثان أكي مؤخراً وهو أحد أبرز اللاعبين الصاعدين.

ارضاء المدرب كونتي

59950cc0-827e-11e7-83b7-4da45a17383f_Untitled-design-1-

حقق كونتي معجزة بكل المقاييس في الموسم الماضي، فقد كان الهدف من ادارة تشيلسي هو اعادة الفريق لدوري الأبطال، وكونتي تخطى الهدف وقد أعاده بطلاً لبطولة الدوري.

ولذلك عندما يتخطى مدرب ما توقعات الادارة والجماهير تصبح طلباته في سوق الانتقالات أوامر، وهو ما لم يكن ليحدث طالما أن إيمينالو موجود في الفريق لأنه دائماً يتدخل في سوق الانتقالات بحكم وظيفته، ولذلك فشلت ادارة النادي في استقطاب العديد من أهداف المدرب الإيطالي في الصيف الماضي لضمان نجاح الفريق واستقراره وفقاً لرؤية أنطونيو.

وفي محاولة لتهدئة المدرب الإيطالي ، حصل في مطلع الموسم على عقد محسن في الراتب ولكنه لم يضيف يوماً اضافي لعقده، وهذا يشكك ادارة النادي في مدى ولاء المدرب الإيطالي للبلوز.

ولذلك كان الخيار الأسهل لأبراموفيتش سواء لارضاء كونتي أو الجماهير هو رحيل إيمينالو، ولكن يظل الفراغ الذي سيتركه النيجيري كبيراً حتى لو كان الثمن هو ارضاء كونتي.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك:

الأكثر مشاهدة

يوفنتوس

كشفت تقارير صحفية إيطالية ، أن نادي يوفنتوس يسعى إلى إحباط انتقال ألكس ساندرو إلى نادي تشيلسي .

وأشار ” كالتشيو ميركاتو ” إلى أن يوفنتوس يرفض فكرة التخلي عن ظهيره الأيسر البرازيلي ، أليكس ساندرو ، لصالح نادي تشيلسي في سوق الانتقالات .

وكانت العديد من التقارير قد خرجت بخبر مفاده أن يوفنتوس قد يترك أليكس ساندرو يرحل في سوق الانتقالات ، إذا تلقى عرضاً مميزاً يفوق 50 مليون يورو .

وأكدت الصحافة الإيطالية على أن ماسيمليانو أليجري لا ينوي التخلي عن أبرز ركائزه في الوقت الذي تنافس فيه السيدة العجوز على جميع الجبهات .

الأكثر مشاهدة