الكشف عن كلمات مورينيو بعد هزيمة ريال مدريد (5-0) ضد برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Reuters

موقع سبورت 360 – تعرض ريال مدريد في ليلة التاسع والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني 2010 إلى خسارة سيذكرها التاريخ طويلاً ، بعد أن دك برشلونة مرمى المنافس الأبدي بخماسية نظيفة على مدار شوطي المباراة.

وكان الفوز الذي حققه نادي برشلونة بالنسخة الجديدة مع بيب جوارديولا بمثابة إذلال لفريق جوزيه مورينيو في ملعب كامب نو ، حيث فقد القدرة على التنفس بسبب الأداء السرعة الرهيبة التي اعتمدها النادي الكتلوني.

وكشف حارس المرمى البولندي جيرزي دوديك في مقابلة مع صحيفة “مترو” البريطانية عن بعض الكلمات التي قالها المدرب البرتغالي بعد تلك الهزيمة المؤلمة ، والتي كان لها دور كبير في تجاوز هذه الحادثة بعد ذلك.

وتحدث دوديك عن اللحظات الصعبة بعد نهاية الللقاء وقال : “بعد المباراة كان هناك فوضى عارمة في غرفة خلع الملابس ، كان البعض منا يبكون ، وكان آخرون يصرخون أو ينظرون إلى الأرض ، وحينها دخل مورينيو ونظر إلينا وخاطب للجميع”.

وحول الكلمات التي قالها مورينيو وأجاب : “قال لنا .. أنا أعلم أن الأمر مؤلم ، من المؤكد أنها أصعب هزيمة في كل حياتك الاحترافية ، إنهم سعداء الآن كما لو فازوا بالليجا ، لكنهم فازوا بمباراة واحدة فقط ، هذه ليست سوى البداية ، هناك الكثير حتى نهاية الموسم”.

وتابع مورينيو وهو يخاطب لاعبيه : “لا أريد أن لا تبقوا في البيت ، أخرجوا مع عائلاتكم ومع أصدقائكم للتنزه في المدينة ، هيا بنا نعلم الجميع كيف نتغلب على هذا ، سيتحدث الناس عن معنى هذه الهزيمة ولكننا لن نختبىء ، بعد هذه الهزيمة يجب أن نحارب من أجل اللقب”.

ووفقاً لما قاله دوديك ، فقد تمكن نادي ريال مدريد بفضل هذه الكلمات التي أطلقها جوزيه مورينيو من استعادة الروح القتالية بشكل أسرع من المتوقع واضاف : “فهمت لأول مرة مدى أهمية علم النفس في عالم الرياضة ، في الحقيقة مورينيو هو طبيب نفساني خبير”.

مترجم – الكواليس: شاهد ما حدث على الدكة وغضب كاسيميرو في مباراة ألافيس .. فيديو

الأكثر مشاهدة

مفاجأة .. الأدلة التي تثبت التهمة ضد رونالدو ما زالت موجودة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيميج

كشفت تقارير صحفية برتغالية عن مفاجأة من العيار الثقيل ، وذلك بنشر تصريح لمسؤول في شرطة لاس فيجاس نفى من خلاله اختفاء الأدلة الاصلية في قضية التحقيق من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتم إعادة فتح التحقيق مع كريستيانو رونالدو بعد تقدم عارضة الأزياء الأمريكية كاثرين مايورجا بطلب لذلك الأمر .. حيث اتهم رونالدو بدفع مبلغ من المال لها مقابل السكوت عن اغتصابها في عام 2009.

وأشارت صحيفة “دير شبيجل” الألمانية منذ أيام إلى اختفاء الأدلة التي تعود إلى عشر أعوام والتي تثبت قيام رونالدو بالاغتصاب ، إلا أن صحيفة “أوزبيرفادور” البرتغالية نفت ذلك.

واتصلت الصحيفة البرتغالية مع الناطق بإسم إدارة شرطة لاس فيجال ، والذي قال “لم تختفي الأدلة ، لكنها لا زتال هي نفسها التي جمعناها عام 2009 وما زالت بحوزتنا ، لا يمكننا الدخول في تفاصيل القضية ، رونالدو خارج البلاد وعلينا التحدث معه”.

وأضاف “لم يتم اتهام رونالدو بأي شيء والعملية مجرد جمع معلومات”.

صديقة رونالدو ترد بقوة على حادثة الاغتصاب

الأكثر مشاهدة

الصورة من صحيفة (corrieredellosport.)

ردت الراقصة كريمة المحروق الشهيرة إعلاميا باسم “روبي” غاضبة، على استغلال اسمها في التقرير المنشور في صحيفة “ذا صن” البريطانية، من أجل تسليط الضوء على الأزمات والفضائح النسائية في تاريخ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يواجه اتهاما باغتصاب الأمريكية كاثرين مايورجا عام 2009.

قالت روبي في تصريحات نقلتها صحيفة ” corrieredellosport” الإيطالية: أشعر بالإحباط لأن اسمي تم استغلاله بشكل واسع بسبب قضية لا علاقة لي بها.

وأضافت: ليس صحيحا أن هناك أي محامي من الفريق القانوني لكاثرين مايورجا قام بالاتصال بي، من أجل تجميع شكوى وتقديم اتهام جماعي بالتحرش ضد رونالدو، ليكون دليلا أقوى على تاريخه غير الأخلاقي.

وتابعت: كل هذه أخبار كاذبة، لم أقم بأي بتصريح يتعلق برونالدو في السنوات السابقة ونفس الأمر الآن.

كان صحيفة “ذا صن” البريطانية نشرت تقريرا، ذكرت فيه أن رونالدو سبق أن دفع لها المال عام 2010، من أجل قضاء ليلة ساخنة معها، ووقتها كانت في الـ17 من عمرها، وهذا يعني أنها كانت قاصرا، وبالتالي خالف النجم البرتغالي القانون الذي ينقص على تجريم أي علاقات مدفوعة المال لمن هن أقل من 18 عاما.

السفر للبرتغال

يذكر أن رونالدو سافر إلى لشبونة في البرتغال من أجل الاجتماع مع الفريق القانوني له، والتنسيق في الخطوات المقبلة للدفاع ضد الاتهامات الموجهة من الأمريكية كاثرين مايورجا.

ولم ينضم رونالدو إلى قائمة البرتغال للمرة الثانية على التوالي، وبالتالي لن يشارك في منافسات دوري الأمم الأوروبية، وهو استغل الفرصة للسفر بعد موافقة مدربه في يوفنتوس الإيطالي ماسيميليانو أليجري، من أجل متابعة مشكلته القانونية.

الأكثر مشاهدة