صحيفة ديفنسا سنترال

سلطت صحيفة “ديفنسا سنترال” الإسبانية صباح اليوم الأحد، الضوء على تألق النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور لاعب نادي ريال مدريد، في فوز الفريق الابيض ضد نادي بلد الوليد ببطولة الليجا.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، فإن الجميع داخل نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد على رأسهم زملائه في الفريق، أبدوا إعجابهم الشديد بالمستوى الذي قدمه النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور ضد فريق بلد الوليد.

وكان قد سجل الدولي البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور البالغ من العمر 18 الهدف الأول لصالح فريقه ريال مدريد ضد بلد الوليد، وساهم بشكل كبير للغاية في فوز اللوس بلانكوس بعد غياب طال لفترة طويلة عن سكة الانتصارات.

وتحدث إيميليو بوتراجينيو مدير العلاقات المؤسسية بنادي ريال مدريد عقب مباراة بلد الوليد قائلاً: “فينيسيوس لاعب خاص للغاية ومبتهج، فهو لديه خيال، وكل ما يفعله رائع ومع رسالة خطرة للاعب كبير قادم، كان لديه ثقة بالنفس وشخصية بعد إصراره على الذهاب إلى ريال مدريد وهو ما زال في عامه الـ18، هو طفل يتمتع بشخصية كبيرة، ومن الواضح أنه لاعب جيد جدا وسيساعدنا بالتأكيد”.

بينما قال زميله سيرجيو ريجيلون: “فينيسيوس يبلغ من العمر 18 عاماً فهو لا يزال طفلاً، ولكن لديه ثقة كبيرة للغاية بالنفس، وبعد عدة سنوات من الأن يمكن أن يكون لاعب حاسم للفريق”.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – لم تمر سوى أيام قليلة على تولي سانتياجو سولاري، مهمة تدريب نادي ريال مدريد بشكلٍ مؤقت، حتى بدأت وسائل الإعلام الموالية لفريق العاصمة الإسباني، في الإشادة بالخطوات التي اتخذها المدرب الأرجنتيني، والتي ساهمت في عودة الميرنجي للمسار الصحيح.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن انتصار ريال مدريد على بلد الوليد بهدفين دون رد، تحت قيادة سولاري أمس السبت، لم يكن محض صدفة (ركلة جزاء وهدف عكسي من مدافع الضيوف)، بل كان راجعاً لقرارات جريئة اتخذها المدرب الأرجنتيني.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أن سولاري قام بإشراك فينيسيوس جونيور بشكل أساسي ضد مليلية، كما منحه دقائق لعب في مباراة بلد الوليد، مع العلم أن المدرب الأرجنتيني على دراية كافية بقدرات النجم البرازيلي الذي تدرب تحت إمرته في فريق الرديف، هذا الموسم.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن مُشاركة سيرجيو ريجيلون بسبب افتقاد الفريق لمارسيلو بسبب الإصابة، كان من بين القرارات الجريئة التي لم يقوَ جولين لوبيتيجي على اتخاذها، كما كان إقحام ألفارو أودريوزولا خطوة إيجابية بدل البحث عن حلول ترقيعية أخرى.

وأشارت الصحيفة ذائعة الصيت، إلى أن استبدال كاسيميرو بإيسكو كان قراراً يُوضح نوايا الفريق الهجومية، حيث كان اللاعب البرازيلي سيئاً ولم يقدم الإضافة المرجوة في الوقت الذي كان فيه ريال مدريد يحتاج للسيطرة على المباراة والمبادرة نحو الأمام.

يمكنك أيضاً مشاهدة: هل سولاري الأنسب لريال مدريد؟

الأكثر مشاهدة

الصورة من انستجرام

وجه النجم البرازيلي رونالدو نازاريو، الشكر إلى مسؤولي ريال مدريد على الاستقبال الرائع له بصفته رئيسا لفريق بلد الوليد، في ملعب “سانتياجو بيرنابيو”، أثناء مباراة الناديين في الجولة 11 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وفاز ريال مدريد على بلد الوليد بهدفين نظيفين في ثاني ظهور للمدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، الذي تولى المهمة خلفا لجولين لوبيتيجي الذي رحل بعد السقوط أمام برشلونة بنتيجة (5-1) في الجولة السابقة.

اعترف رونالدو ، مالك بلد الوليد، أن مباراة فريقه كانت بها مشاعر كثيرة، وذلك بعودته إلى ملعب سانتياجو برنابيو من جديد، وقام بنشر صورة تجمعه برئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال “الظاهرة” معلقاً على الصورة التي نشرها على حساباته الرسمية بشبكات التواصل الاجتماعي: مباراة ذات مشاعر كثيرة والفائز بها واحد فقط، بلد الوليد قدم مباراة كبيرة ونسير على الطريق الصحيح، وشكراً لريال مدريد على ضيافتكم.

النجم البرازيلي رونالدو، سبق أن لعب مع ريال مدريد في الفترة ما بين 2002 إلى 2007، وحقق خلال هذه المسيرة لقبي دوري إسباني وكأس عالم للأندية، وكأس سوبر محلي.

الأكثر مشاهدة