لماذا قام زيدان باستبدال مودريتش ثم رونالدو ضد بيلباو؟

زيدان اتخذ قرارات جريئة باستبدال مودريتش ورونالدو .. لماذا فعل ذلك؟

سامر جرادات
18/03/2017

article:18/03/2017

مودريتش و رونالدو على دكة بدلاء ريال مدريد
مودريتش و رونالدو على دكة بدلاء ريال مدريد

يبدو أن قرارات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لاقت استياء واسع لدى جماهير وعشاق ريال مدريد الإسباني، مثلما لاقت استهجان من قبل محللي قنوات بي إن سبورت التلفزيونية، المدرب الفرنسي أثار حيرة الجميع حينما قرر إخراج لوكا مودريتش من أرض الملعب وإشراك لوكاس فازكيز في مكانه.

استبدال زيدان لاعب خط وسط محوري بلاعب جناح وسط ضغط المنافس الجنوني رآه الكثيرون خاطئ خصوصاً أنه أتبعه باستبدال رونالدو بلاعب خط الوسط إيسكو ألاركون، ورغم إقراري بوجود خطأ في ذلك حينما أعاد توزيع الأدوار في الملعب، إلا أن الفكرة الأساسية أراها ناجحة.

أولاً .. لماذا استبدال مودريتش؟

ببساطة أتلتيك بيلباو كان يمارس ضغط هائل على ريال مدريد من الأطراف خصوصاً من جهة مارسيلو، حيث شكل الثنائي ويليامز وماركوس جبهة قوية جداً ضد البرازيلي ليفتحوا “شوارع” في جهته.

 جاريث بيل حينها كان يتواجد على الجبهة اليمنى للملعب ويساند بشكل متوسط داني كارفخال في أداء واجباته، فيما كان البرتغالي رونالدو والفرنسي بنزيما يتناوبان على التواجد في الجناح الأيسر لكن ليس دفاعياً، إنما هجومياً فقط.

اللاعب الذي كان من المفترض أن يساند مارسيلو هو الكرواتي مودريتش في ظل تفرغ كروس وكاسيميرو التام لإغلاق العمق، وبسبب اعتماد بيلباو التام على الأطراف وندرة عملية اختراقهم من العمق، قرر الفرنسي سحب لاعب من الجبهة الأضعف وإشراك فازكيز بعد مشاركة مونايئين في الشوط الثاني.

ما الخطأ في التبديل؟

في الحقيقة أرى أن فكرة زيدان ممتازة لأن مارسيلو كان بحاجة لمساعدة أفضل في الجبهة اليسرى أمام ويليامز وماركوس، لكن مشكلتي تكمن في عملية استخدام اللاعبين.

الأفضل كان أن يخرج زيدان أحد ثنائي خط الهجوم، رونالدو أو بنزيما، ويشرك فازكيز، ثم يضعه على الجناح الأيسر من أجل استغلال قدراته المميزة في العطاء والقتال بدنياً لمساعدة مارسيلو على إغلاق المساحات، مع إبقاء جاريث بيل على الجبهة اليمنى بشرط أن يميل لوكا مودريتش نحوه حتى يساعده في حال تفرغ لمساندة اللاعب المتبقي من خط الهجوم.

وحتى لو رأى زيدان أن خروج مودريتش ضروري ليس لأنه لا يساعد مارسيلو فحسب، بل لأنه لم يفتك أي كرة من المنافس ولم يقم بدوره الدفاعي كما يجب، فحينها كان يجب عليه وضع فازكيز على الجناح الأيسر وليس بيل لأنه أكثر قدرة على المساندة دفاعياً أمام الجبهة الأقوى لبيلباو، الإسباني ربما كان سيمنع الكرة من الخروج بأريحية في لقطة هدف التعادل لصالح الفريق الباسكي.

زيدان طبعاً اعتقد بأن بيلباو سينقل الضغط إلى الجهة اليمنى لديه بعد مشاركة مونيائين لذلك قرر إشراك فازكيز مع كارفخال، لكنه كما نعرف جميعاً أخطأ في توقعه هذا حيث بقي الاعتماد على جهة ويليامز طوال الدقائق المتبقية.

في جميع الأحوال فكرة مشاركة كوفاسيتش مكان مودريتش أو كروس لم تكن ستؤتي ثمار دفاعياً كما هو مطلوب، زيدان فعل الأنسب لكنه اختار اللاعب الخاطئ لمساندة مارسيلو.

ثانياً .. لماذا أخرج رونالدو بعد ذلك؟

بعد التقدم بالهدف الثاني شعر زيدان أنه بحاجة للسيطرة أكثر على وسط الملعب خصوصاً أن كروس وكاسيميرو أصبحوا تحت ضغط وسط ملعب بيلباو الذي تنبه إلى أن الريال يفتقر للعمق، لذلك كانت مشاركة إيسكو ضرورية هنا حتى يمنح الريال التوازن مجدداً في العمق أمام ضغط المنافس.

طبعاً اختار رونالدو لأنه كان الأقل مساندة دفاعياً في الشوط الثاني في ظل جنون بيلباو هجومياً عكس بيل الذي كان يقدم مساندة دفاعية أفضل، خصوصاً أنه كما أشرنا سابقاً، يرغب في إغلاق المساحات أمام ويليامز ومنيائين.

شخصياً أرى التبديل الثاني ناجح ومثالي، ولولا أنه أخرج كريستيانو من الملعب لتلقى الريال الهدف الثاني، إيسكو ساعد الريال على كبح جماح بيلباو ووفر مساندة أكبر لخط الوسط والدفاع، كما وفر ميزة التعامل مع الكرة تحت الضغط التي لم تتواجد قبل ذلك.


شارك

التعليقات

  1. محمد says:

    مخطا جدا اخي الكريم بيل كان غائبا تماما عن الماتش لم يظهر الا في هجمتين ولم يظهر دفاعيا ابدا

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة