كشف النجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي لاعب نادي برشلونة الإسباني، عن سبب انضمامه إلى الفريق الكاتالوني في الصيف الماضي، والرحيل عن نادي بوروسيا دورتوند الألماني، بعد عام واحد فقط من قدومه إلى ملعب سيجنال إيدونا بارك.

وانضم الدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي البالغ من العمر 20 عاماً، إلى نادي برشلونة الإسباني في الانتقالات الصيفية الماضية، قادماً من نادي بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة وصلت قيمتها إلى 150 مليون يورو، ولكن لم يقدم المستوى المطلوب حتى الأن مع الفريق الكاتالوني.

وغاب عثمان ديمبيلي أحد أبرز المواهب في أوروبا، عن نادي برشلونة الإسباني لمدة وصلت إلى أكثر من 130 يوماً منذ وصوله في الصيف الماضي، وذلك بعد أن تعرض لإصابتين في غضون أشهر قليلة.

وأشار اللاعب الشاب عثمان ديمبيلي في تصريحات صحفية مع مجلة “أونزي مونديال” الفرنسية، إلى أنه قرر الرحيل عن نادي بوروسيا دورتموند الألماني، بعد معرفة رحيل المدرب توماس توخيل.

وقال أنه أبلغ وكيل أعماله، بالتحدث مع إدارة نادي برشلونة الإسباني، من أجل الانتقال إلى ملعب الكامب نو في موسم 2017/2018، بعد رحيل توماس توخيل من تدريب نادي بوروسيا دورتموند الألماني.

الأكثر مشاهدة

أكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية صباح اليوم الخميس، أن المدافع العملاق جيرارد بيكيه لاعب فريق برشلونة، رجل المواقف الصعبة في النادي الكاتالوني، بعد هدفه وتألقه ضد نادي روما الإيطالي، في بطولة دوري أبطال أوروبا، وأنه لا يريد سوى مساعدة فريقه.

وفاز نادي برشلونة الإسباني مساء أمس الأربعاء، ضد نادي روما الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدف، ضمن مواجهات الذهاب من دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2017/2018، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكاتالوني، في المباراة التي شهدت تألق غير عادي من جيرارد بيكيه.

وأشارت الصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، إلى أن المدافع العملاق جيرارد بيكيه، لعب دور مهم للغاية في فوز فريقه برشلونة الإسباني ضد نادي روما الإيطالي، وذلك ظهر خلال الهدف الذي سجله.

وقالت أن لحظة الهدف الثالث لنادي برشلونة ضد روما، ظهر جيرارد بيكيه وهو يركض بسرعة كبيرة للغاية من أجل الوصول إلى منطقة جزاء الخصم مع إيمان ورغبة في تسجيل هدف وهو ما فعلها وأحرز هدفاً في هذه الهجمة، وذلك يثبت على أن جوعه في مساعدة فريقه لا حدود له.

وأوضحت أن جيرارد بيكيه لم يكن متألقاً من أجل تسجيل هدفاً فقط، بل كان متألقاً أيضا في مركز قلب الدفاع، ولم تتلقى شباكه سوى هدف وحيد من نادي روما الإيطالي.

الأكثر مشاهدة

ظهر مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي أمام كاميرات شبكة “بي إن سبورت” بعد نهاية مواجهة فريقه ضد روما بالفوز بأربعة أهداف لواحد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “كامب نو” في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

عن النتيجة والأداء:” إنهم فريق جيد سببوا لنا عديد الصعوبات، جعلوا من الصعب علينا الخروج بالكرة. بدأوا بضغط جيد، في حين أردنا الوصول إلى المرمى في وقت قريب جدًا. في الشوط الثاني كانت المباراة أكثر انفتاحا. لقد خاطروا أكثر وتمكنا من هز شباكهم..”

عن دور الحظ في الفوز بعدما سجل روما هدفين في مرماهم:” إذا لم تستطيع الاقتراب من المرمى فلن تستطيع تسجيل الأهداف مثل هذه. إذا سجلوا ضد مرماهم فما الذي بإمكاننا فعله؟”

“بوسكيتس طلب تغييره ؟ نعم ، لقد طلب مني أن أقوم بتغييره لأنه شعر ببعض الآلام..”
عن إمكانية تحقيق الثلاثية هذا الموسم: ” أنا لا أرى نفسي في دور النصف النهائي ، لقد أثبت روما أ،هم فريق جيد ، ونتيجة اليوم جيدة ولكنها ليست نهائية. بخصوص الثلاثية ليس لدي أي أفكار من هذا النوع لأننا نلعب مباراة بمباراة، الآن تفكيرنا سيكون في مباراة السبت ضد ليجانيس. نتيجة اليوم جيدة و لكن لاشيء حسم كنت أفضل الفوز 3ـ0 على 4ـ1.”

الأكثر مشاهدة