محمد زكريا بولحية

دائما كرة القدم الجزائرية تقدم لنا محترفين مميزين في كل موسم في الدوريات الأوروبية الكُبرى وتحديداً الدوري الفرنسي الذي يعتبر بداية كل موهوب من محاربي الصحراء.

لكن هناك شاب جزائري بدأ الطريق الكروي من مكان مختلف وتحديداً إسبانيا وحالياً يؤكد للجميع بأنه سيكون واحد من أفضل المهاجمين مستقبلاً أن لم يصل لرقم 1.

محمد زكريا بولحية أو زاكا مهاجم جزائري شاب من ولاية عين تيموشنت رحل إلى إسبانيا في سن الثالثة من عمره و بدأ مسيرته الاحترافية في ناشئين نادي ليفانتي الأسباني ثم أنتقل لاكاديمية نادي هوركان فالنسيا والتي قدم بها مستوى مبهر جداً.

زاكا بقميص أتلتيكو

زاكا بقميص أتلتيكو

أعين مسؤولي نادي أتلتيكو مدريد تابعوه وتعاقدوا معه في صيف 2015 ضمن مشروع تكوين فريق شباب قوي للأتلتيكو يضاهي حجم قوة فريق برشلونة وريال مدريد ولم يُخيب زاكا ظنهم.

فقد تأقلم زاكا صاحب الـ19 عام  سريعاً في صفوف النادي المدريدي وسجل 8 أهداف في أول 7 مباريات لعبها منها 3 ثنائيات كما ساهم في الفوز بلقب كأس إسبانيا للشباب في النهائي ضد ريال مدريد بتسجيله هدف وصناعته هدفين مما أرغم مسئولي أتلتيكو مدريد للتعاقد معه بشكل إحترافي و تعديل عقده.

بولحية يحتفل بهدفه ضد ريال مدريد

بولحية يحتفل بهدفه ضد ريال مدريد

فنياً بولحية لاعب متحرك قوي البنيان يضغط ويستغل أخطاء المدافعين والاهم من ذلك أنه يتحرك خارج منطقة الجزاء ويستطيع التسديد من الخارج أي مهاجم جريء لا يعتمد على التواجد داخل المنطقة فقط وانتظار الكرة بل له أسلوب مميز وقدرة على كسر الدفاع بأكثر من طريقة فعالة.

دييجو سيميوني قام بتصعيده مؤخرا للفريق الأول وهذا يؤكد على اقتناع الجميع في أتلتيكو مدريد بقدراته الفنية والبدنية لذلك لن أتفاجأ إذا رأيت بولحية يكون من المهاجمين الأساسيين في الفيسينتي كالديرون والجمهور يهتف بأسمه وبأن يكون المهاجم رقم 1 للمنتخب الجزائري أيضاً لأنهم يمتلك كل إمكانيات البطل رقم 9.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة

خورخي سامباولي مدرب إشبيلية الإسباني

وضح مدرب إشبيلية، الأرجنتيني خورخي سامباولي، أسباب تراجع نتائج فريقه، عقب تلقي هزيمة جديدة ضد أتلتيكو مدريد (3ـ1)، ضمن الجولة 28 منافسات الدوري الإسباني.

و يحتل النادي الأندلسي حاليا المركز الثالث بـ 57 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن أتلتيكو الرابع، و8 عن الريال صاحب الصدارة.

و قال سامباولي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة:” هذه هزيمة قاسية جدا، مشكلتنا بالأساس نفسية، تلقينا ضربة تلو الآخرى، دون أن نظهر أي رد فعل، فريقي منهك نفسيا، بعد فقدان المنافسة على الليجا، و الخروج من دوري أبطال أوروبا.”

و يضيف:” علي أن أبحث لفريقي على دافع جديد، نتمنى أن نصل لحل لمشاكلنا قريبا، فترة التوقف الدولي ستساعدنا في ذلك.”

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

حقق فريق أتلتيكو مدريد فوز كبير على ضيفه إشبيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعتهما على ملعب فينتي كالديرون لحساب الجولة رقم 28 من منافسات الدوري الإسباني.

أصحاب الأرض انتظروا 37 دقيقة من أجل تسجيل الهدف الأول حتى تمكن المدافه الأوروجوياني دييجو جودين أن يحرزه بعدما تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ليحولها برأسه بنجاح.

وفي الدقيقة 60 من زمن المباراة تمكن النجم الفرنسي أنطوان جريزمان من تسجيل الهدف الثاني لمصلحة فريقه من تسديدة قوية من مسافة بعيدة سكنت شباك حارس إشبيلية سيرجيو ريكو.

بعدها بعشر دقائق فقط عمق كوكي النتيجة بتسجيله ثالث الأهداف لينهي على آمال الفريق الأندلسي في العودة لكن في الدقيقة 85 نجح خواكين كوريا في تقليص النتيجة.

بهذا الفوز يرفع فريق المدرب دييجو سيميوني رصيده من النقاط إلى 55 نقطة ويظل في المركز الرابع في حين جاء إشبيلية في المركز الثالث برصيد 57 نقطة.

الأكثر مشاهدة