إصابات التمارين .. ونصائح للتدريبات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
التمارين الرياضية في فترة الإصابات

كثيرًا ما نتعرض للإصابة، وهذه ليست نهاية العالم، فصحيح أن الإصابة تعوق الجميع عن استكمال برنامجهم التدريبي، إلا أن التعامل السليم معها يجعلها سهلة، ويمكن تجاوز آثارها السلبية.

فهي كل ما تحتاجه هو الحصول على الوقت الكافي للانتعاش والتجديد، وإكمال جلسات العلاج الطبيعي، وتأكد من حصولك على التغذية الكافية والنوم الكافي، أما دون ذلك فقد تتكرر الإصابة مرة أخرى، أو تتطور للأسوأ.

وفي هذا الإطار يجب الإشارة إلى قوة العقل بما فيه الكفاية، ليس فقط من خلال تأثير وهمي ولكن من خلال علاج الإصابات الرياضية بشكل أكثر دقة.

فالقضية ليست عضلة، أو مفصل غير قادر على الإطالة أو التمدد، بل هي مسألة عقل قادر على اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب من أجل تمديد وتطوير العضلة.

عليك أن تكون مستعدًا من أجل الحصول على الوضع المثالي، ومستعد للتعلم واتخاذ الأوضاع المناسبة، حتى لا تعود الإصابة مرة أخرى أو تنتكس.

كما أن وقت الإصابة يعد وقت جيد من أجل البحث عن طرق جديدة للتدريب والارتجال والتكيف والتغلب عليها.

ومع العودة مرة أخرى للتدريبات الرياضية، قد تكون منشغلا أو خائفا من العودة للإصابة مرة أخرى، وهو أمر شائع جدا بالنسبة للرياضيين، ولكن الطريقة الوحيدة للابتعاد عن هذا هو التركيز في الهدف، وعدم الانشغال بالخوف، وهو أمر أيضا يتعلق بالعقل.

مع ضرورة أن تظل إيجابيًا، وتتحلى بالصبر، وطلب المساعدة وبناء المتانة النفسية التي سوف تكون مفيدة للتعامل مع التحديات الرياضية والحياة في المستقبل، وهو جزء من التمدد العقلي الذي تحتاج إليه بجانب تمدد العضلة، فكل ما في الأمر هو التفكير بعقلانية فيما تريد والقضاء على أي أفكار سلبية للوصول للشكل الصحيح للتمارين دون إصابة.

تمرين يساعدك على التخلص من ألام الكتف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
آلام الكتف

تعد آلام الكتف والمفاصل من أكثر الآلام شيوعًا في العضلات الاساسية، ويحتاج إصلاح تلك العضلات، وقت طويل وتدريب صعب حتى تعود للحالة الطبيعية.

ويحتاج التعامل مع آلام الكتف إلى ممارسة تمارين الحديد وتمارين الضغط، وتمارين الضغط المنحدر، مع تجنب تمارين عصر العضلة الثنائية الرؤوس التي تسبب آلام الكوع، وعدم الراحة بشكل عام.

وبشكل عام يحدث الألم بسبب الضغط على المفاصل؛ لأن الشريط الحديدي المستقيم لا يوفر نمط الحركة الطبيعي الصحيح لتشريح الجسم، وعلاوة على ذلك، فإن رفع الحديد لا يسمح بالتنقل أو المرونة خلال أداء التمرين نفسه، على عكس الدمبل، حيث يكون لديك حرية لتدوير الكتفين.

وهنا قد يرى البعض أن الدمبل هو الحل السهل والسريع لعلاج ألم المفاصل، ولكن الدمبل لا يمكن معه رفع مزيد من الوزن، كما أنه يتطلب الكثير من التوازن والاستقرار ما قد يضع المزيد من الضغط على المفاصل بدلا من التخلص منه.

ويعد رفع الحديد على الطريقة السويسرية هي الأفضل حيث توجد أماكن متعددة لرفع الحديد، ومرونة في اختيار شكل القبضة، مع إمكانية تدوير الكتف، وهو ما يجلب المزيد من الرؤوس تحت ضغط الوزن، ما يعني انك استفدت من ميزة حمل الدمبل ورفع الشريط الحديدي في وقت واحد.

وتبدو مشكلة هذا التمرين الوحيدة في وضع الكثير من الإجهاد على الكتفين، حيث أنهما يظلا في وضت ثابت ما يمكن أن تخلق الاحتكاك بين الأوتار، والعظام والمفاصل، وهنا يكون لديك الخيار إما تقريب كتفيك مع قبضة متوسطة أو الدوران الداخلي باستخدام قبضة متوسطة لوضع قدر معقول من التوتر على مفصل الكتف.

ويمكن استخدام الحديد السويسري لأكثر بكثير من مجرد الضغط على العضلة، من خلال رفع الوزن بالمعصمين أو رفع الوزن بشكل مائل.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

كل ما تريد معرفته عن تمارين التمدد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تمارين التمدد

تؤدي تمارين التمدد في أغلب الأحيان إلى زيادة المرونة العامة، والتي يمكن أن تساعد على تحسين القوة بشكل عام.

كما تساعد تمارين التمدد على تعزيز الدورة الدموية، وزيادة المرونة، وزيادة القوة، وزيادة نطاق الحركة، وتقليل خطر الإصابة.

وينبغي أن يتم هذا النوع من التمارين قبل ممارسة التمارين الرياضية الاساسية، ويبدو التمدد مثل التدريبات العسكرية، ويتم فيه استطالة العضلات في فترة من ثانية واحدة إلى ثلاث ثوان، حيث أظهرت نتائج البحث أن التمدد المعتدل يمكن أن يزيد من إنتاج قوة تفجيرية كبيرة أثناء ممارسة الرياضة، كما يؤدي تمارين التمدد إلى زيادة مرونة الركبة، كما أنه وسيلة رائعة لتدفئة الجسم.

النوع الثاني من التمدد، هو التمدد السلبي مثل اليوجا، وهو ما يمكن أن يكون فعال للغاية لزيادة المرونة مع مرور الوقت، ويوصى لهذا النوع من التمدد أن يستمر في الضغط على أوتار الركبة وانحناء الوركين لمدة دقيقتين على أساس منتظم، وثابت بشكل دوري.

ويمكن أن تكون تمارين التمدد مثل تمارين الهوائية الخفيفة، أو تكون عبارة عن استراحة لطيفة بين الدورات التدريبية المكثفة أو في يوم العطلة من التمارين.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية