كيف تتجنب سلبيات المكملات الغذائية؟

المكملات الغذائية تساعد على تعزيز كثافة التدريبات، ولكن مع تواجد الكثير من العلامات التجارية، تبدو الأمور أكثر صعوبة في اختيار واحد من بينهم ليكون أكثر فاعلية في تحقيق النتائج.

حسين فاروق
16/05/2017

article:16/05/2017

المكملات الغذائية
المكملات الغذائية

لا يوجد شك في أن المكملات الغذائية تساعد على تعزيز كثافة التدريبات، ولكن مع تواجد الكثير من العلامات التجارية، تبدو الأمور أكثر صعوبة في اختيار واحد من بينهم ليكون أكثر فاعلية في تحقيق النتائج.

وتوفر بعض المكملات الغذائية الطاقة الشديدة قبل التمارين، والبعض الآخر يوفر التركيز الذهني والقدرة على التحمل، كما تتنوع تلك المكملات الغذائية من ناحية الطعم والنكهات المميزة لها، بالإضافة إلى السعر والشكل وغيرها، ولكن أهم اختلاف بين تلك المكملات هو شهادات الآخرين حول تلك المكملات.

فبعض التجارب تشير إلى حالة سلبية عند تناول المكملات الغذائية، مثل الشعور بالصداع والإجهاد، على عكس بعض المنتجات الأخرى، والتي تحتوي على الكرياتين، والكافيين، والتورين، وسيترولين ماليت، وبيتا ألانين، وهي مركبات تساعد على زيادة التحمل والقوة والطاقة.

وتظهر آثار الكافيين في خلال 30 دقيقة، فيما يجب أن يتناول الشخص الكرياتين باستمرار ولمدة ثلاثة اسابيع على الأقل قبل الحصول على فوائد واضحة، وهو ما يثير الحيرة في كيفية تناول المكملات الغذائية التي تتضمن خليط من العنصرين.

على كل حال فإنه يجب العلم بأن المكونات مثل الكافيين والتورين تحتاج إلى أن تؤخذ قبل التمرين بوقت كافي لظهور نتائجها أثناء التمرين، ويمكن أن تضاف مكونات تلك المكملات إلى الماء أو خلطها مع العصير لتغيير الطعم، إذا كان مثير للاشمئزاز، كما يجب معرفة الجرعة المثالية لتناولها يوميًا، حتى تكون مستهلك أكثر ذكاء، ولا تساهم في تضييع أموالك.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة