لهذا السبب يعد منتخب فرنسا الأوفر حظاً لنيل لقب كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نحن على بعد أيام قليلة للغاية، من المواجهة المرتقبة والنارية بين منتخبيي فرنسا وكرواتيا، في المباراة النهائية من بطولة كأس العالم 2018 المقامة على الأراضي الروسية، بملعب اولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي.

ونجح منتخب فرنسا الأول لكرة القدم في التأهل إلى نهائي بطولة كأس العالم 2018، بعد تحقيق الفوز على حساب منتخب بلجيكا بهدف نظيف سجله المدافع العملاق صامويل أومتيتي لاعب نادي برشلونة الإسباني.

في المقابل تأهل منتخب كرواتيا الذي يصنف الحصان الأسود للبطولة، إلى المباراة النهائية من المونديال الروسي، بعد الانتصار ضد منتخب إنجلترا بهدفين مقابل هدف.

ووصول منتخب كرواتيا إلى المباراة النهائية من مونديال روسيا، كان غير متوقعاً نهائي لجميع الجماهير المتابعة لكرة القدم بما فيهم الجماهير الكرواتية، وذلك لأنه لم يصل إلى هذا الدور من المقبل.

أكبر إنجاز وصل إليه منتخب كرواتيا في بطولة كأس العالم، هو الوصول إلى دور نصف النهائي وكان ذلك في نسخة 1998، وخرج حينها على يد منتخب فرنسا.

بينما منتخب فرنسا فقد حقق لقب كأس العالم مرة واحدة من قبل وذلك كان عام 1998 على حساب راقصي السامبا منتخب البرازيل، بالإضافة إلى وصوله في نسخة 1938 إلى دور ربع النهائي، وخسارة اللقب عام 2006 أمام منتخب إيطاليا.

ويعد ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا، المدرب الفرنسي الأول الذي استطاع الوصول إلى نهائي بطولة كأس أمم أوروبا ونهائي كأس العالم، بالإضافة إلى خوضه نهائي المونديال كلاعب ومدرب.

واستطاع منتخب فرنسا تقديم بطولة مميزة، حيث تصدر المجموعة الثالثة والتي ضمت إلى جانبه كلًا من: منتخب أستراليا، منتخب الدنمارك ومنتخب بيرو، ثم تفوق في الدور ثمن النهائي على حساب منتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم 5 مرات سابقة، وبعدها تغلب على منتخب أوروجواي، الذي أقصى بدوره منتخب البرتغال مع كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي الجديد، وأخيرًا تمكن من هزيمة منتخب بلجيكا، الذي أطاح بدوره بمنتخب البرازيل من ربع النهائي.

وقد يكون منتخب فرنسا هو الأوفر حظاً لنيل لقب كأس العالم 2018 الذي يقام في روسيا على حساب منتخب كرواتيا، وذلك بسبب توافر أكثر من لاعب من طراز عالي في جميع المراكز، وقد يساعد ذلك الديوك على خوض المباراة النهائية دون أي ضغوطات ولا إرهاق بسبب توافر البديل الجيد.

الأكثر مشاهدة

ديشان: ميسي وهازارد قيمتهما أعلى من مودريتش

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أكد المدرب المخضرم ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم، على أن النجم الكرواتي لوكا مودريتش لاعب نادي ريال مدريد الإسباني ليس بقيمة الثائي ليونيل ميسي وإيدين هازارد، وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين في نهائي كأس العالم 2018.

ونحن على بعد ساعات قليلة للغاية، من المواجهة المرتقبة والنارية بين منتخبيي فرنسا وكرواتيا، في المباراة النهائية من بطولة كأس العالم 2018 المقامة على الأراضي الروسية، بملعب اولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي.

واستطاع منتخب فرنسا تقديم بطولة مميزة، حيث تصدر المجموعة الثالثة والتي ضمت إلى جانبه كلًا من: منتخب أستراليا، منتخب الدنمارك ومنتخب بيرو، ثم تفوق في الدور ثمن النهائي على حساب منتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم 5 مرات سابقة، وبعدها تغلب على منتخب أوروجواي، الذي أقصى بدوره منتخب البرتغال مع كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي الجديد، وأخيرًا تمكن من هزيمة منتخب بلجيكا، الذي أطاح بدوره بمنتخب البرازيل من ربع النهائي.

وتحدث ديدييه ديشان في تصريحات صحفية قائلاً: “لوكا مودريتش لاعب رائع للغاية، يمتلك خبرة كبيرة ونشاط لا يصدق، ودليه الكثير من التأثير على منتخب بلاده كرواتيا، ولكن ليس بقيمة الثنائي ليونيل ميسي وإيدين هازارد”.

وأضاف: “مودريتش يمتلك صفات دفاعية عن الثنائي ليونيل ميسي وإيدين هازارد، فهو لاعب يمتلك إمكانيات كبيرة للغاية، وليس هناك شك بإنه لديه طابع هجومي أيضاً، ولكن ليس بنفس قيمة الثنائي”.

الأكثر مشاهدة

ديديه ديشان .. هل يحقق لقب كأس العالم كلاعب ومدرب؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بات المدرب الشاب المخضرم ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم، على بعد خطوات قليلة من تحقيق إنجاز لا يصدق إذا حقق الديوك لقب كأس العالم 2018، وذلك بعد تحقيقه اللقب 1998 كلاعب مع الديوك.

ونحن على بعد ساعات قليلة للغاية، من المواجهة المرتقبة والنارية بين منتخبيي فرنسا وكرواتيا، في المباراة النهائية من بطولة كأس العالم 2018 المقامة على الأراضي الروسية، بملعب اولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي.

ونجح منتخب فرنسا الأول لكرة القدم في التأهل إلى نهائي بطولة كأس العالم 2018، بعد تحقيق الفوز على حساب منتخب بلجيكا بهدف نظيف سجله المدافع العملاق صامويل أومتيتي لاعب نادي برشلونة الإسباني.

في المقابل تأهل منتخب كرواتيا الذي يصنف الحصان الأسود للبطولة، إلى المباراة النهائية من المونديال الروسي، بعد الانتصار ضد منتخب إنجلترا بهدفين مقابل هدف.

ديدييه ديشان البالغ من العمر 49 عاماً، هو لاعب كرة قدم فرنسي سابق ولد في 15 أكتوبر 1968 بمدينة بايون. كان قائد منتخب فرنسا الفائز ببطولة كأس العالم 1998، كما كان قائد المنتخب الفرنسي الفائز ببطولة أوروبا 2000 ويلعب في خط الوسط.

ويصنف ديدييه ديشان من أفضل اللاعبين الفرنسيين في تاريخ كرة القدم، وذلك بعد إنجازاته الكبيرة التي حققها مع منتخب بلاده، بالإضافة إلى الأندية التي لعب لها على رأسها يوفنتوس الإيطالي.

وعقب اعتزاله لعب كرة القدم في عام 2001 عندما كان لاعباً في نادي فالنسيا الإسباني، اتجه لعالم التدريب من بوابة نادي موناكو الفرنسي الذي حقق معه نجاحات لا تصدق، قبل أن يتولى تدريب نادي يوفنتوس الإيطالي في عام 2006 عندما هبط إلى الدرجة الثانية ليرتقي بهم في الموسم التالي، وبعد ذلك درب نادي أولمبيك مارسيليا لمدة 3 مواسم، ثم تولى مهامه في منتخب فرنسا من عام 2012 حتى الأن.

واستطاع منتخب فرنسا تقديم بطولة مميزة، حيث تصدر المجموعة الثالثة والتي ضمت إلى جانبه كلًا من: منتخب أستراليا، منتخب الدنمارك ومنتخب بيرو، ثم تفوق في الدور ثمن النهائي على حساب منتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم 5 مرات سابقة، وبعدها تغلب على منتخب أوروجواي، الذي أقصى بدوره منتخب البرتغال مع كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي الجديد، وأخيرًا تمكن من هزيمة منتخب بلجيكا، الذي أطاح بدوره بمنتخب البرازيل من ربع النهائي.

وبعد أن فاز ديدييه ديشان بلقب كأس العالم مع منتخب بلاده فرنسا كلاعب، هل قادر تحقيق هذا الإنجاز مع الديوك مرة أخرى ولكن هذه المرة كمدرب؟

الأكثر مشاهدة