ليفربول يتسيد أوروبا .. سامر جرادات يشرح كيف حدث ذلك

muthafark 2/06/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وانتهت سنوات الغربة والألم .. ليفربول يتسيد أوروبا .. سامر جرادات يشرح كيف حدث ذلك










الأكثر مشاهدة

رسمياً .. ميسي هدافاً لدوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – حصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بشكلٍ رسمي على جائزة هداف مسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2018-2019.

وودع ميسي المسابقة من دور نصف النهائي بعد خسارة برشلونة ضد ليفربول 4-0 في الإياب ، رغم تسجيله هدفين والفوز في الذهاب بثلاثية نظيفة.

وانتهت هذه النسخة من دوري أبطال أوروبا الليلة بتتويج ليفربول باللقب للمرة السادسة في تاريخه ، بعد فوزه على مواطنه توتنهام هوتسبير بهدفين دون مقابل في النهائي الذي جمعهما في العاصمة الإسبانية مدريد.

وسجل ليونيل ميسي 12 هدفاً في هذه النسخة ، متفوقاً على ملاحقه البولندي روبرتو ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ والذي أحرز ثمانية أهداف.

وبذلك يتوج ميسي بهذه الجائزة للمرة السادسة ، بفارق مرة واحدة عن عدد المرات التي توج بها كريستيانو رونالدو بالجائزة والذي حصدها سبع مرات ، ويحتل الألماني جيرد مولر المركز الثالث بأربع مرات.

وكانت الجائزة في المواسم الماضية قد ذهبت لكل من :

ريكاردو كاكا في موسم 2006-2007 (10 أهداف).

كريستيانو رونالدو في موسم 2007-2008 (8 أهداف).

ليونيل ميسي في موسم 2008-2009 (9 أهداف).

ليونيل ميسي في موسم 2009-2010 (8 أهداف).

ليونيل ميسي في موسم 2010-2011 (12 هدفاً).

ليونيل ميسي في موسم 2011-2012 (14 هدفاً).

كريستيانو رونالدو في موسم 2012-2013 (12 هدفاً).

كريستيانو رونالدو في موسم 2013-2014 (17 هدفاً).

كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ونيمار في موسم 2014-2015 (10 أهداف).

كريستيانو رونالدو في موسم 2015-2016 (16 هدفاً).

كريستيانو رونالدو في موسم 2016-2017 (12 هدفاً).

كريستيانو رونالدو في موسم 2017-2018 (15 هدفاً).

وعلى الصعيد التاريخي فإن ليونيل ميسي هو ثاني أكثر لاعباً يسجل في تاريخ البطولة ، ويضم جدول الترتيب كل من :

  1. كريستيانو رونالدو 126 هدفاً.
  2. ليونيل ميسي 112 هدفاً.
  3. راؤول جونزاليس 71 هدفاً.
  4. كريم بنزيما 60 هدفاً.
  5. رود فان نيستلروي 56 هدفاً.

الأكثر مشاهدة

الأفضل والأسوأ في مباراة ليفربول وتوتنهام هوتسبير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – عوض ليفربول خسارته لنهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بإحرازه اللقب هذه المرة، إثر تغلبه على توتنهام هوستبير بهدفين دون رد، مساء اليوم السبت، في ملعب “متروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وأحرز محمد صلاح الهدف الأول للفريق الأحمر في الدقيقة الثانية عبر ركلة جزاء، وأضاف ديفوك أوريجي الهدف الثاني في الدقيقة 87 ، ليضع ليفربول خلف ظهره خسارته المباراة النهائية الموسم الماضي أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف.

وكانت المواجهة أشبه بمعركة بدنية، تفوق فيها توتنهام في الشوط الثاني نظراً لسعيه الأكبر لتعويض تأخره بهدف في وقت مبكر للغاية، بينما كان رفاق محمد صلاح أكثر خبرة وثقة ليحسموا الكأس لصالحهم.

الأفضل .. أليسون بيكر:

الأفضل من دون شك كان حارس مرمى ليفربول أليسون بيكر الذي كان حاسماً بدرجة كبيرة اليوم، ولولاه لما خرج ليفربول فائزاً، فنحن نتحدث عن حارس أنقذ فرصاً محققة، كانت كفيلة بقلب الكفة تماماً لصالح توتنهام الذي شن العديد من الهجمات في الربع ساعة الأخيرة.

حارس روما السابق، قام بصد 8 كرات، 3 منها لم يكن ليُلام عليها لو سكنت مرماه، ليستحق عن جدارة واستحقاق، أن يكون الأفضل في هذه المباراة النهائية، ويُنسي جماهير ليفربول الكوارث التي ارتكبها لوريس كاريوس خلال الموسم الماضي.

بعد الحديث عن أليسون، قد نتطرق لأسماء أخرى، وعلى رأسها أندي روبرتسون وجويل ماتيب كما لا يجب أن ننسى العمل الكبير الذي قام به جوردان هيندرسون خاصة في نقطة السخاء البدني.

الأسوأ .. موسى سيسوكو:

في الحقيقة، هناك العديد من اللاعبين الذين لم يقدموا أي شيء يذكر في هذه المباراة، لكن بالنسبة للأسوأ فإنني سأختار موسى سيسوكو الذي عاد ليقدم فصلاً من فصوله الباردة وتسبب في الهدف المبكر الذي تلقاه فريقه عن طريق ركلة جزاء.

إضافته الهجومية شبه معدومة، كما أنه متواضع جداً دفاعياً واخترق في أكثر من مناسبة عن طريق هيندرسون الذي تفوق عليه في مناسبات كثيرة، ليكون الأسوأ على الإطلاق رفقة هاري كين وروبرتو فيرمينو المعذورين، على اعتبار أنهما عادا للتو للمشاركة في المباريات بعد إصابتهما.

الأكثر مشاهدة