هجمات مرتدة : هل تخرب الفرق الكبرى كرة القدم باحتكارها للألقاب

muthafark 18/04/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يُعتبر التتويج بجميع البطولات الممكنة، بما فيها دوري أبطال أوروبا، حلماً يُراود جل أندية القارة العجوز خلال الموسم الجاري، لكن برشلونة وآياكس أمستردام فقط بإمكانهما مُعانقة هذا الإنجاز الذي لم تُلامسه سوى أيادٍ قليلة في تاريخ كرة القدم.

وكان مانشستر سيتي أحد أبرز المرشحين للتتويج بجميع الألقاب الممكنة هذا الموسم، لكن خروجه المفاجئ والمزلزل من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد توتنهام هوتسبير، بدد جميع الأحلام التي تجيش بها مشجعوه.

وبتأهل آياكس أمستردام إلى نصف نهائي دوري الأبطال على حساب يوفنتوس الإيطالي، بات بإمكان رفاق المغربي حكيم زياش الفوز بجميع الألقاب المتاحة خلال الموسم الجاري، مع الإشارة إلى أنه يعد أحد الأندية السبعة التي لامست هذا الإنجاز، وكان ذلك في عام 1971.

ويحتل آياكس أمستردام صدارة الدوري الهولندي بفارق الأهداف عن ملاحقه آيندهوفن، مع تبقي أربع جولات على النهاية، بينما تأهل الفريق الذي يقدم كرة جميلة وممتعة، إلى نهائي كأس هولندا، حيث سيواجه خصمه فيليم 2 تيلبورغ.


وفي إسبانيا، يمتلك برشلونة فرصاً كبيرة للتتويج بالثنائية المحلية، لكن حلم الثلاثية سيبقى مرهوناً بما سيفعله الفريق في دوري أبطال أوروبا، مع العلم أنه سيواجه ليفربول في الدور نصف النهائي.









تاريخ المواجهات السابقة بين يوفنتوس وأياكس أمستردام


ويتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق تسع نقاط عن أقرب الملاحقين، فيما سيلعب نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا في الشهر المقبل.


وسبق لبرشلونة التتويج بالثلاثية التاريخية، في مناسبتين، الأولى كانت في 2009 تحت قيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، والثانية في 2015 في عهد لويس إنريكي.



الأكثر مشاهدة

التشكيلة المثالية لإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشرت شبكة هو سكورد العالمية التشكيلة المثالية لمباريات إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا التي لعبت على مدار اليومين الماضيين، وأسفرت عن تأهل 4 فرق إلى المربع الذهبي هم برشلونة، أياكس، توتنهام وليفربول.

وحصل مانشستر سيتي على حصة الأسد في عدد مقاعد التشكيلة إلى جانب برشلونة، فرغم أنه أقصي من البطولة على يد توتنهام، لكنه انتصر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة وقدم مباراة ممتازة جداً على الصعيد الهجومي، بالأخص من جانب رحيم ستيرلينج وكيفين دي بروين.

وكان من الطبيعي أن يحجز برشلونة 3 مقاعد بعد فوزه الساحق على مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة على ملعب الكامب نو، وهي المباراة التي شهدت تألق ليونيل ميسي كالعادة.

ويعد توتنهام الفريق الوحيد الذي تأهل إلى نصف النهائي ولم يمثله أي لاعب بالتشكيلة، وقد يعود ذلك إلى خسارته من السيتيزنز وتقديمه مباراة سيئة على الصعيد الدفاعي.

وجاءت التشكيلة المثالية لإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على النحو التالي:-

حراسة المرمى: أندريه تير شتيجن (برشلونة)

خط الدفاع: إيدير ميليتاو (بورتو) .. ماتايس دي ليخت (أياكس) .. فيرجيل فان دايك (ليفربول) .. جوردي ألبا (برشلونة)

خط الوسط: كيفين دي بروين (مانشستر سيتي) .. ميراليم بيانيتش (يوفنتوس) .. رحيم ستيرلينج (مانشستر سيتي) .. ليونيل ميسي (برشلونة)

خط الهجوم: ساديو ماني (ليفربول) .. سيرجيو أجويرو (مانشستر سيتي)

الأكثر مشاهدة

المرارة تطغى على مشاعر لاعبي مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – أبدى لاعبو مانشستر سيتي الإنجليزي، أسفهم للخروج المؤلم الذي مُني به فريقهم أمام توتنهام هوتسبير، مشيرين إلى أن تركيزهم خلال الفترة المقبلة، سيكون منصباً على بطولة الدوري الإنجليزي.

وحقق توتنهام هوتسبير المفاجأة وبخر أحلام مانشستر سيتي في التتويج بالرباعية التاريخية، ليتأهل الفريق اللندني إلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، رغم خسارته 3/4 على ملعب الاتحاد في إياب الدور ربع النهائي.

وكتب رحيم ستيرلينج عبر حسابه بالانستجرام: “نتيجة مؤلمة بعد كل العمل الشاق الذي بذلناه من أجل التأهل، من الصعب تقبّل ذلك ولكننا فخورون بما قدمنا، وكيف قمتم بدعمنا يا رفاق، وكيف قد اتّحدت قلوبنا من أجل هذا النادي”.

أما برناردو سيلفا فقد قال: “من الصعب وصف ما حدث! شكراً على الأجواء الرائعة! جميعنا نستحق الأفضل، الليلة نشعر بالأسف، غداً سننسى ماحدث وسنذهب 100% للدوري وكأس الاتحاد”.

من جهته، قال القائد فينسنت كومباني: “كانتا مباراتين قويتين ذهاباً وإياباً، لو عدنا للوراء قليلاً فقد أضعنا ضربة جزاء في الذهاب واستقبلنا هدفاً باليد في الإياب، أنا لا أشتكي لكن هذه كانت لحظات حاسمة”.

وكان توتنهام قد تغلب على مانشستر سيتي في لقاء الذهاب قبل أسبوع بهدف نظيف أحرزه هيونج مين سون، وضرب الفريق اللندني موعداً في نصف النهائي مع آياكس الهولندي، الذي تأهل مساء الثلاثاء الماضي على حساب يوفنتوس.

الأكثر مشاهدة