لماذا صام جوزيه مورينيو كل هذا الوقت وأفطر على توتنهام  

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جوزيه مورينيو (Getty Images)

أعلن نادي توتنهام رسمياً عن تسلم جوزيه مورينيو مقاليد تدريب نادي توتنهام خلفاً للمقال ماوريسيو بوكيتينو والذي درب الفريق في السنوات الخمس الماضية . الإثارة تعود إلى كرة القدم  مجدداً إلى الدوري الانجليزي الممتاز  والكرة العالمية كذلك الأمر مع هذا التعيين حيث يبدو أن مورينيو   لم يستطع الابتعاد عن إنجلترا رغم حديثه عن رغبة في التغيير فلماذا اختار البقاء في إنجلترا وتدريب توتنهام .

:يهمك أيضاً : لماذا يعاني رونالدو مع اليوفنتوس ويرتاح في البرتغال؟

أولاً ..لماذا تم اتخاذ القرار الآن وليس من قبل ؟؟  


بداية القرار يبدو غريباً في توقيته لا مضمونه حيث كان من المتوقع ان يغادر المدرب بوكتينيو الفريق حتى قبل هذا الوقت. فبحسب الدايلي ميل بوكيتينو تسبب في مشاكل بالقدر نفسه الذي حل به مشاكل أخرى . فهو دائماً محبط ولا يبهجه شيء ، لا التعاقدات ولا الملعب الجديد ولا أي  شيء . منذ العام الماضي وهو يتحدث عن الرحيل بشكل مستمر حتى قبل أن يلعب نهائي الأبطال. نتائجه تراجعت بشكل كبير لا لشيء إلا لأنه يريد الرحيل . خلق طاقة سلبية كبيرة في غرفة خلع الملابس وكان لابد من رحيله رغم كل مافعله للفريق حيث بات ضرره أكثر من فائدته والجميع رأى النتائج على أرضية الملعب. إلا أن الإدارة فضلت التريث ربما حتى تنتهي المفاوضات مع مورينيو بشكل رسمي ولا يكون هناك أي فراغ  أو أي نوع من الترقب الذي قد يفقد الفريق أو لاعبيه أي نوع من أنواع التركيز.










النقطة الثانية أن التفاوض مع مدرب من مستوى جوزيه مورينيو ليس بالأمر السهل . فمدربو النخبة  لديهم متطلبات وشروط والأمور بحاجة لوقت كي تنتهي بالشكل الأمثل. وتوتنهام لديه نمط إداري محدد ، فهو يلعب دائماً على المضمون في أي مسألة تخص الفريق وإدارته. أسلوب رأيناه في التعاقدات سواء الخارجة منه أم القادمة إليه ، و ن يغير رئيس النادي ليفي  عاداته في مسألة شديدة الحساسية كهذه ويحذو حذو البايرن مثلاً الذي أقال مدربه قبل بداية الفترة الدولية. سيتم الإعلان عن الإقالة في اللحظة التي يوافق فيها المدرب الجديد على العرض بكامل تفاصيله ، وهذا ما كان .


لماذا اختار توتنهام جوزيه مورينيو؟؟


قد يبدو جواب سهلاً جداً …لأنه جوزيه مورينيو . فهل هناك من يرفض أن يدربه شخص بحجمه ؟ وهذا صحيح بنسبة كبيرة لأن اسمه لوحده سيخلق هيبة على مقاعد البدلاء وهيبة لدى الخصوم كذلك الأمر . لكن بالنظر إلى تاريخ جوزيه مورينيو في السنوات العشر الماضية أي بعد فوزه بالثلاثية مع الإنتر . نجد أنه قد تمت إقالته من ريال مدريد وتشلسي ومانشستر يونايتد بسبب تمرد اللاعبين عليه وهو أمر لا تريده إدارة توتنهام حتماً.


لكن من منظور آخر سجل مورينيو كبير جداً وهو من مدربي القمة وله قيمة فنية وتجارية أيضاً . ثانياً خبرته كبيرة جداً في الدوري الإنجليزي الممتاز مع فريقين مختلفين أحدهما هو مانشستر يونايتد ­_ الذي تثبت معاناته الحالية أن المشكلة لم تكن  في جوزيه وحسب_  وقد واجه توتنهام مرات كثيرة وبالتالي فهو يعرفه ويعرف لاعبيه مما يسهل المهمة . ثالثاً هو مدرب مرن وبراغماتي وقادر على اللعب بالأدوات التي لديه . قادر بسهولة على العمل وفق خطة 4-2-3-1  وهو الذي استعملها كثيراً في ريال مدريد . سيمنح جانباً دفاعياً مميزاً للفريق وفترته الثانية في تشلسي تؤكد بانه قادر على تأمين التوازن الدفاعي والهجومي على حد سواء.


النقطة الأخرى أنه حالياً أفضل الموجود وأسهلهم ..فهو أفضل من رافا بينيتز المرتبط مع فريق صيني  وأكثر ملائمة منه لوضع توتنهام الجديد وذو كارزمية عالية تتفوق عليه وعلى أليغري الذي يفضل انتظار اليونايتد أو فريق كبير  لا يتقن الانجليزية بشك كامل بعد وقد أعلن مسبقاً عن حاجته للراحة حتى نهاية الموسم . وهو الاسم الوحيد المتفرغ من جميع الأسماء الكبرى الأخرى ككارلو أنشيلوتي الذي رغم وضع نابولي غير المستقر فلا يبدو أنه سيرحل


لماذا اختار جوزيه مورينيو توتنهام ؟؟


بحسب ما صرح جوزيه مورينيو سابقاً فإنه يريد الانضمام لناد يمتلك مشروعاً واضحاً ليقدم له القفزة المطلوبة. توتنهام يمتلك هذه المواصفات تماماً فهو بداية لم يعد من فرق الطابق الثاني بل من فرق الصف الأول وهو منافس على اللقب والمراكز المقدمة بشكل دائم في السنوات الماضية وقد وصل لنهائي الأبطال في الموسم الماضي متجاوزاً فرقاً صعبة جداً. لكن الفريق يعاني من عدم إحراز الألقاب وجوزيه متخصص بها ، فحتى مع اليونايتد الذي لا يعيش أفضل أيامه حاز على لقبيه أي أن ذاكرة الانتصارات لم تفارقه في كامل مسيرته وهو تماماً ما يحتاجه توتنهام …الألقاب.


ورغم أن توتنهام من فرق المقدمة لكنه أيضاً ليس فرق القمة كما أسلفنا ولديه سياسة معقدة في الانتقالات تتميز بالتقنين الشديد وهي أبرز الصعوبات التي واجهت بوكيتنيو . وبالتالي فإن قيادة جوزيه مورينيو لهذا الفريق وتحقيق النجاح معه  على صعيد الألقاب  سوف تخرجه من عباءة المدرب المكلف الذي يأتي إلى الفرق الجاهزة والغنية ويحقق الانتصارات وهي الصفة التي كانت تلازمه وتلازم جوارديولا حالياً. مورينيو في حال النجاح سيثبت أنه قادر على قيادة فريق اقل من مستوى النخبة ” بقليل ” ليصبح من النخبة وبالتالي سيؤكد بأنه قادر على النجاح مع أي فريق كان وليس الأغنياء وحسب.


المحصلة …هو  اختبار


في الحقيقة هما اختباران وليس اختباراً واحداً .  الأول  فني وهو  صعب جداً لأن توتنهام حالياً ليس في أفضل وضع، مركز متأخر في الدوري وأداء متذبذب في الأبطال مع نتائج متفاوتة . على مورينيو أن ينهض بالفريق ويرتب أموره ويعطيه الطاقة الإيجابية التي فقدت في آخر أيام بوكيتينو هذا أولاً . وأيضاً  هو مطالب بتحويل توتنهام من  الفريق المزعج الذي يلامس الألقاب ولا يفوز بها إلى فريق يحققها . وهذا الأمر لوحده يتطلب عملاً ذهنياً كبيراً يفوق العمل الفني

الاختبار الثاني هو اختبار نفسي للمدرب البرتغالي ، فعليه أن يثبت ذكاءه العاطفي وقدرته على تجاوز عثرات الماضي التي تسببت في فصله ثلاث مرات بسبب سوء التواصل مع اللاعبين والإدارة. على الرجل المميز أن يشذّب الأنا الخاصة به ويتمكن من التواصل بنجاح مع لاعبيه. ليس في بداية تدريبه وحسب بل في كامل مسيرته مع النادي . وعليه أن يغادر من موقف قوة وليس مقالاً أو مطروداً …لأن أي طرد آخر سيعني بالضرورة نهاية مسيرته على الأقل مع النخبة أو حتى الأندية بشكل عام .



تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360


الأكثر مشاهدة