ماني يهدد فيرمينو قبل مباراة منتخب البرازيل ضد السنغال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – رفع ساديو ماني مهاجم منتخب السنغال راية التحدي في وجه روبيرتو فيرمينيو مهاجم منتخب البرازيل قبل ساعات من المباراة المنتظرة والتي ستجمع المنتخبين على أرضية الملعب الوطني في سنغافورة.

منتخب البرازيل بطل كوبا أمريكا 2019 والمدجج بأفضل نجومه سيواجه وصيف بطل أفريقيا في مباراة ودية ستجري ظهر اليوم الخميس في تمام الساعة 15:00 بتوقيت مكة المكرمة.

ماني يريد التفوق على منتخب البرازيل بنتيجة 4-0

ورغم قوة المنتخب البرازيلي إلا أن ماني أظهر رغبته بالتفوق عليهم في أرض الملعب، بل أكد بأنه كان يمازح زميله فيرمينيو طوال الفترة الماضية ويتوعده بإلحاق الهزيمة به بنتيجة 4-0 في أرض الملعب.


وتجمع فيرمينيو وماني علاقة إيجابية للغاية حيث يتواجد اللاعبان ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، وسبق أن تعاونا على تسجيل العديد من الأهداف للفريق الأحمر خلال الموسم الحالي والمواسم الماضية.









الجدير بالذكر أن منتخب البرازيل سيخوض مباراة أخرى في سنغافورة ضد منتخب نيجيريا يوم الأحد المقبل، فيما ينتظر أن يخوض منتخب السنغال مباراة ودية أخرى ضد غينيا خلال الأيام المقبلة.



تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360


الأكثر مشاهدة

الأرجنتين تمطر شباك المكسيك.. والبرازيل تسقط أمام بيرو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الأرجنتين ضد البرازيل

موقع سبورت 360 – أمطر منتخب الأرجنتين شباك نظيره المكسيكي بأربعة أهداف نظيفة، في المباراة الودية التي أقيمت بينهما، فجر اليوم الأربعاء، على ملعب الأمودومي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وشهد اللقاء الذي غاب عنه نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، هجوماً شرساً من جانب نجوم التانجو، ونجح الضغط المتواصل في إحراز الأهداف الأربعة خلال الشوط الأول، وسط غياب التركيز عن لاعبي المنتخب المكسيكي.

وافتتح لاوتارو مارتينيز نتيجة اللقاء في الدقيقة 17، قبل أن يضيف نفس اللاعب هدفاً ثانياً في الدقيقة 22، وبعدما بـ11 دقيقة، حصل المنتخب الأرجنتيني على ركلة جزاء ترجمها لياندرو باريديس لهدف ثالث.

واختتم لاوتارو مارتينيز مهرجان الأهداف في الدقيقة 37، لينصب نفسه بطلاً للمواجهة، بتسجيله للهاتريك، وقد صرح اللاعب بعد المباراة قائلاً: “أنا سعيد ومتحمس، نحن نتدرب من أجل أن نسعد جماهير المنتخب ونأمل أن نواصل على هذا المسار”.

وفي مباراة أخرى، سقط المنتخب البرازيلي في فخ الهزيمة أمام خصمه البيروفي بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمعهما فجر اليوم، بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، استعداداً لخوض تصفيات كأس العالم 2022.

هدف المباراة الوحيد، حمل توقيع قلب الدفاع لويس أبرام، وبذلك يكون المنتخب البرازيلي قد خسر للمرة الأولى منذ سقوطه أمام بلجيكا بهدفين مقابل هدف في ربع نهائي كأس العالم 2018، حيث استمرت سلسلة السيليساو لـ17 مباراة بدون هزيمة.

الأكثر مشاهدة

إبن ريفالدو .. من هو وأين يلعب وما هي أبرز ميزاته؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ريفالدو ونجله في تصفيات كأس العالم 2006

موقع سبورت 360 – يعتبر ريفالدو فيتور باربوسا فيريرا، والشهير بريفالدو أحد أساطير الجيل الحديث لمنتخب البرازيل والذي تألق في كأس العالم 2002 وحصد الكثير من الجوائز سواء مع منتخب بلاده أو مع الأندية الكبيرة التي لعب لها.

وقد استمرت مسيرة ريفالدو لأكثر من 20 عامًا، حيث لعب في العديد من الأندية ويعتبره الكثيرون ب”الرحالة” حيث تعددت البلاد التي ذهب إليها وأبرزها بالميراس وديبورتيفو لاكورونيا وبرشلونة وإي سي ميلان وأوليمبياكوس وبونيادكور الأوزبكي واختتمها في الدوري الهندي.

وقد ظهر في بعض المحافل صور عديدة لنجل ريفالدو، وكانت الصحافة البرازيلية تتبأ بالكثير والكثير من أجل هذا الطفل الذي يعيش مع أحد أساطير كرة القدم العالمية، وظهر أيضًا خلال تقديم اللاعب كصفقة جديدة لنادي أوليمبياكوس اليوناني، ولكن أين ذهب ذلك الطفل والذي أصبح شابًا حيث إنه ولد في عام 1995 وأصبح إبن ال24 ربيعًا.

ريفالدو فيتور موسكا فيريرا جونيور، نجل الأسطورة ريفالدو وهو مهاجم برازيلي يلعب حاليًا لنادي روماني إسمه فيتورول كونستانتا ولكنه لا يشارك هذا الموسم بسبب الإصابة بعدما قضى فترة قصيرة في الموسم الماضي مع هذا الفريق على سبيل الإعارة.

ريفالدو وإبنه أثناء تقديم الأب كلاعب لأوليمبياكوس

ريفالدو وإبنه أثناء تقديم الأب كلاعب لأوليمبياكوس

حتى الأن فإن مسيرة ريفالدو الإبن والملعب ب”ريفالدينيو” هي مسيرة متواضعة للغاية حيث انتقل إلى الكثير من الفرق وجميعها فرق ليست بالمعروفة حيث لعب في ليفسكي صوفيا البلغاري وستيوا بوخارست الروماني وبوافيستا البرتغالي وبعض فرق الدرجة الثانية في البرازيل.

يلعب ريفالدينيو في مركز قلب الهجوم ويميل أحيانًا لمركز الجناح الأيمن ولم يشارك هذا الموسم في الدوري الروماني مع فريق فيتورو كونستانتا سوى في مباراة واحدة وصنع هدف لفريقه، ولكنه لم يمثل منتخب بلاده حتى الآن في أي مباراة رسمية نظرًا لمستواه المنخفض.

ليثبت النظرية التي تنطبق على الكثير من اللاعبين الأساطير ليس شرطًا أن تصبح مثل والدك، لأن الموهبة والعمل الجاد لا يمكن أن يتم توريثهم، فمن النادر أن نجد أسطورة إبن أسطورة سوى باولو وتشيزاري مالديني.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية