ما الذي يجب أن تفعله إدارة مانشستر يونايتد بعد الخسارة أمام السيتي

muthafark 17:59 25/04/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح فريق نادي مانشستر سيتي في تحقيق الانتصار الأغلى بالنسبة له هذا الموسم على حساب الجار اللدود، مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد بنتيجة هدفين مقابل لا شيء في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي والثلاثين.

وضرب أزرق مانشستر أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث قطع شوطاً كبيراً نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وقدم ضربة قوية لجاره اللدود في صراعه على المركز الرابع المؤهل إلى بطولة دوري الأبطال في الموسم المقبل.

دعونا نلقي الضوء على أهم الملاحظات الفنية من لقاء مسرح الأحلام:

– بادئ ذي بدئ، لابد وأن نتحدث عن فارق الجودة .. مهما طالبت المدرب بالقيام بعمله على أكمل وجه مع وجود المساندة الجماهيرية، يبقى فارق الجودة عاملاً مؤثراً في مباريات مانشستر سيتي !.


كتيبة رائعة من اللاعبين يمتلكها المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، وما قدمه السيتي الليلة خير دليل على ذلك، فلم نلحظ أبداً أي تراجع بدني أو ذهني في مردود اللاعبين رغم خوض معركتين طاحنتين ضد توتنهام في الدوري والتشامبيونزليج في 3 أيام.









– ليس هذا فحسب، بل إن نجوم السيتي استغلوا أنصاف الفرص اليوم لتسجيل الأهداف، فلا يمكن القول بأن لعبتي برناردو سيلفا وساني كانتا فرصتين محققتين للتهديف مثل مثلاً لعبة ستيرلينج في نهاية الشوط الأول، ولكن جودة الثنائي صنعت الفارق وتمكنا من مغالطة دافيد دي خيا ووضع الكرة في الشباك.


– أخطاء غريبة وقع بها المدرب النرويجي أولي جنار سولشاير في مباراة اليوم. الاستمرار في الدفع بلينجارد وراشفورد بمفردهما في خط الهجوم رغم عدم قدرة الثنائي على تشكيل الخطورة المحسوسة ضد برشلونة في لقاء ملعب كامب نو، والتعويل على لاعب قليل الخبرة مثل لينجارد على حساب لاعبين آخرين أفضل فنياً وتنافسياً مثل مارسيال ولوكاكو.


– حتى مع دخول لوكاكو كبديل .. لعب البلجيكي على الجناح الأيمن وظل لينجارد هو المهاجم الصريح .. ما هذا؟!.


– إذا دققت النظر في هدفي السيتي، ستجد أنهما جاءا من موقعي الظهيرين الأيمن والأيسر بوجود لاعب اليونايتد أو غيابه ! .. نعم، هدف السيتي الأول جاء من موقع الظهير الأيسر من مواجهة ثنائية بين برناردو سيلفا ولوك شاو، وترك الأخير اللاعب البرتغالي يسدد كيفما شاء ليضع الكرة في المرمى، وفي الهدف الثاني، سدد ساني من موقع الظهير الأيمن مستغلاً تقدم آشلي يونج للمساندة الهجومية وأضاف الهدف الثاني الذي قتل المباراة إكلينيكياً.


– إذا أراد اليونايتد تصحيح المسار، فلابد أن يبدأ بالتعاقد مع ظهيرين دفاعيين من طراز عالٍ لتغطية هذه الأزمة التي استمرت لسنوات !.


– ربما قد نلتمس العذر للاعب مثل لينجارد، ولكن تلك الرعونة التي لعب بها بول بوجبا مباراة الليلة هو شيء لا يُغتفر للفرنسي وهو بطل العالم ولاعب يملك إمكانيات وخبرات كبيرة !. إن كان عقله مشغولاً بالانتقال إلى ريال مدريد فليخرج من القائمة ويتم التعويل على لاعبين مهمومين بالدفاع عن ألوان الشياطين الحمر.


– محظوظ بيب جوارديولا بالتبديل الاضطراري بخروج فيرناندينيو ونزول ساني .. اللاعب الألماني الذي لا أجد أي سبب وجيه لوجوده المستمر على مقاعد البدلاء !. لاعب يصنع الفارق كلما لعب بأهدافه وأسيستاته وتمريراته المفتاحية.


– كم هو عظيم رحيم ستيرلينج في عملية التحول من الدفاع إلى الهجوم .. لاعب تطور كثيراً جداً مع بيب جوارديولا وهو أفضل لاعبي الموسم في البريميرليج إلى جانب فان دايك.



تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360


الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – أكد روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد بأن اللعب في دوري الدرجة الأولى الايطالي سيكون بمثابة حلم بالنسبة إليه ، مما يفتح الباب أمام انتقاله لنادٍ إيطالي خلال هذا الصيف.

وارتبط المهاجم الدولي البلجيكي بالانتقال إلى عدد من الأندية الإيطالية مثل يوفنتوس وإنتر ميلان في سوق الانتقالات الصيفية ، لكن الصحف الإيطالية تؤكد إن فريق السيدة العجوز هو الأقرب للتوقيع معه.

وقال لوكاكو لقناة “سكاي سبورت” الإيطالية : “عندما غادرت تشيلسي فقد أتيحت لي الفرصة للذهاب إلى يوفنتوس ولكن ذلك لم يحدث ولا أعرف السبب ، ربما لم أكن مقتنعاً بالأمر ، وفي اليوم التالي رحل كونتي عن يوفنتوس”.

وتابع بقوله : “الدوري الإيطالي هو حلم بالنسبة ، سيكون حقاً حلماً ، آمل أن أتمكن من اللعب هناك في مرحلة ما من مسيرتي ، رغم أنني أركز الآن على مانشستر يونايتد وحصد المركز الرابع في الدوري الإنجليزي“.

وتحدث لوكاكو عن أفضل مباراة شاهدها بين الأندية الإيطالية : “كان ذلك في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بين إنتر ولاتسيو عام 1998 ، عندما رأيت كيف قام رونالدو بمراوغة حارس المرمى ، فقد أدركت أنني بحاجة للتدريب بقوة إذا أردت أن أصبح محترفاً”.

الأكثر مشاهدة

سولشاير يسعى لتفادي مصير مويس وفان جال ومورينيو في الديربي

علي خليفة 13:48 24/04/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – يسعى المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير لتفادي الدخول في النفق المظلم خلال مباراة ديربي مانشستر التي تجمع اليونايتد والسيتي ، المقامة مساء اليوم الأربعاء على أرضية ملعب “اولد ترافورد” ، ضمن مباراة مؤجلة من الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونشر الحساب الرسمي لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج” تغريدة أكد من خلالها أن أخر ثلاث مدربين تولوا تدريب مانشستر يونايتد قد تعرضوا للإقالة وخسروا أول مباراة ديربي مانشستر لهم.

وتخلى السير أليكس فيرجسون عن مهمة تدريب مانشستر يونايتد في عام 2013 ، وجاء بعده كل من الأسكتلندي ديفيد مويس والهولندي لويس فان جال والبرتغالي جوزيه مورينيو ، وكل مدرب منهم خسر أول مباراة له ضد مانشستر سيتي ، ولم يكتب له النجاح في النادي الأحمر وتعرض للإقالة في نهاية المطاف.

ووقع سولشاير على عقده مدرباً مؤقتاً خلف جوزيه مورينيو في شهر ديسمبر ، قبل أن يوقع على عقده الدائم في مارس الماضي.

الأكثر مشاهدة