باريس سان جيرمان سيتخلى عن قائده

muthafark 22/06/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn







الأكثر مشاهدة

يستحوذ الثنائي كيليان مبابي ونيمار مهاجمي باريس سان جيرمان على نسبة كبيرة من الأخبار والتقارير الصحفية المتعلقة بسوق الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك في ظل الجدل الكبير الذي يثار حول مستقبلهما في الآونة الأخيرة.

رئيس نادي باريس سان جيرمان وجه انتقادات لاذعة لنجوم الفريق بسبب سلوكهم وعدم تقديمهم الإضافة المطلوبة، وأكد على أنه سوف يسمح لأي لاعب بالرحيل إن كان يريد ذلك.

هذه التصريحات أعادت فتح ملفات سابقة، مثل عودة نيمار إلى برشلونة، أو حتى انتقاله إلى ريال مدريد، كما شككت باستمرار كيليان مبابي المطلوب بقوة من رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز.

وبعيداً عن كل هذا الجدل، نجح مبابي في سحب البساط من تحت أقدام نيمار في الموسم المنقضي، حيث كان اللاعب الاكثر حسماً في معظم فترات الموسم، كما استغل إصابة زميله التي أبعدته لشهرين عن الملاعب ليصبح النجم الاول بالفريق حتى بعد عودته.

صحيفة ديلي ميل نشرت تقريراً اليوم تؤكد من خلاله أن مبابي تمكن بالفعل من سرق الأضواء من نيمار، مما يعطي المهاجم البرازيلي دافعاً إضافياً للرحيل، كما يجعل النجم الفرنسي الشاب يفكر بالرحيل إلى نادٍ أكبر لكي يحصد لقب دوري أبطال أوروبا ويبدأ المنافسة بشكل حقيقي على الجوائز الفردية.

ويتفوق مبابي على نيمار في كل شيء تقريباً، حيث ساهم صاحب 20 عام بتسجيل 54 هدف في مختلف البطولات خلال الموسم المنتهي، بواقع 39 هدف، و15 تمريرة حاسمة، وذلك خلال 43 مباراة.

على الجهة المقابلة، خاض نيمار 28 مباراة، أحرز خلالها 23 هدفاً، وصنع 11 آخرين، أي أنه ساهم بتسجيل 34 هدف، ورغم أنه رقم جيد، لكنه ليس بروعة أرقام زميله مبابي.

وشارك مبابي في 3520 دقيقة طيلة الموسم، وبالتالي فهو يساهم بتسجيل هدف كل 65 دقيقة، بينما خاض نيمار 2349 دقيقة، مما يعني أنه يساهم بتسجيل هدف كل 69 دقيقة، وهذا دليل آخر على تفوق النجم الفرنسي حتى لو كان بفارق ضئيل.

أما على صعيد الأهداف فقط، يسجل نيمار هدفاً كل 102 دقيقة، في حين أن مبابي يحتاج لـ90 دقيقة فقط حتى يهز شباك المرمى كمعدل عام، وقد يكون الرقم الوحيد الذي يتفوق فيه النجم البرازيلي هو صناعة الفرص، حيث صنع 77 فرصة لزملائه، مقابل 70 لمبابي رغم أن الأخير خاض مباريات أكثر.

الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – يعمل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي جيداً لتعزيز خط الوسط خلال فترة الانتقالات الصيفية ، وذلك لصنع ثلاثي مرعب بجانب الثنائي الإيطالي ماركو فيراتي والأرجنتيني باريدس ، بعد اقتراب الفرنسي أدريان رابيو من الرحيل عقب انتهاء عقده في نهاية الشهر الجاري.

وحاول باريس سان جيرمان التوقيع مع عدد من اللاعبين ، حيث فضل الهولندي فرينكي دي يون الانتقال إلى برشلونة ، وفشل في ضم البرازيلي ألن من نابولي ، والأنظار تتوجه الآن نحو لاتسيو للتوقيع مع الصربي سيرج ميلينكوفيتش سافيتش.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن باريس سان جيرمان بقيادة المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو يتجه نحو تعزيز خط الوسط بقوة بكيرة ، حيث تتركز الأنظار على ميلينكوفيتش سافيتش ، من خلال دفع 70 مليون يورو لنظيره الإيطالي.

ويعتبر سافيتش واحداً من أفضل لاعبي خط الوسط في أوروبا وحصل الموسم المنقضي على جائزة أفضل لاعب وسط في الدوري الإيطالي ، إلا أن ناديه يريد الحصول على 100 مليون يورو مقابل التفريط به.

وتؤكد ليكيب أن فشل صفقة سافيتش ستجبر باريس سان جيرمان للتوجه إلى البرازيلي الشاب ساندرو تونالي لاعب منتخب إيطاليا تحت 21 عاماً ونجم خط وسط فريق بريشيا.

وسيدفع باريس سان جيرمان مبلغ 30 مليون يورو لضم تونالي ، وهذا العرض الذي سيجبر بريشيا على بيعه.

الأكثر مشاهدة