فيديو .. طفل روسي يُحطم الرقم القياسي في تمرين الضغط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رحيم كورييف

حطم الطفل رحيم كورييف من جمهورية الشيشان الروسية والبالغ 6 سنوات رقمين عالميين بأداء تمرين الضغط.

وقام كورييف بتسجيل الرقمين القياسيين في استوديوهات الإذاعة والتلفزيون في مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان، بإشراف المسؤولين عن الأرقام القياسية الروسية، حيث قام بأداء تمرين الضغط 4183 مرة دون استراحة خلال ساعتين فقط، و4618 مرة خلال أكثر من ساعتين.

وقامت لجنة تحرير كتاب الأرقام القياسية الروسية بتسليم الطفل شهادة تؤكد تحطيمه الأرقام القياسية بشكل رسمي في فئة “اللياقة” الروسية.










وهنأ رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف الطفل كورييف على إنجازه الرياضي، وتمنى له المثابرة وتحقيق المزيد من الأرقام القياسية، وقام بنشر فيديو عبر حسابه الرسمي في “إنستغرام” يوثق تحقيق “البطل الصغير” لرقميه القياسيين.


وصاحب الرقمين السابقين هو الطفل إبراهيم ليانوف من جمهورية إنغوشيا الروسية، بتنفيذه تمرين الضغط 3720 مرة دون استراحة خلال ساعتين فقط، و4445 مرة خلال أكثر من ساعتين.



الأكثر مشاهدة

رمح طائر يُصيب دراج إيطالي في ظهره أثناء السباق !!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعرض الدرّاج الإيطالي، لورينزو غوبو، لإصابة مروّعة أثناء بطولة أوروبا للدراجات الهوائية لفئة دون 23 عاما، التي تستضيفها مدينة غينت البلجيكية.

وأثناء السباق طارت قطعة خشبية (تشبه الرمح) يتجاوز طولها نصف المتر من الحلبة بشكل غريب، وغرزت بظهر غوبو في مشهد مؤلم للغاية.

وقام الفريق الطبي بتقديم الإسعافات الأولية لغوبو على الفور، ثم نقله إلى المشفى حيث أجريت له عملية معقدة امتدت لثلاث ساعات بسبب وصول القطعة الخشبية إلى رئته وإلحاق الضرر بها.

وتحدثت التقارير الإعلامية بأن وضع غوبو مستقر الآن، ولكنه يخضع للعناية المركزة.

الأكثر مشاهدة

سباح أولومبي يُنقذ عريساً من الغرق في سواحل إيطاليا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كان أندريا بنديتو عريسا جديدا، وكاد يغرق أثناء السباحة قبالة شاطئ سردينيا يوم الأحد قبل أن يهبّ السباح الإيطالي فيليبو ماغنيني لإنقاذه.

وحضر ماغنيني، بطل العالم السابق، بعد أن صاح أصدقاء بنديتو على المصطافين ممن كانوا يتشمسون على شاطئ كالا سنزياس، شرقي كالياري عاصمة جزيرة سردينيا الإيطالية.

وحافظ ماغنيني على رأس بنديتو مرفوعة فوق سطح الماء حتى وصل طاقم الإنقاذ.

وقال بطل السباحة المعتزل في وقت لاحق: “لم أفعل سوى الواجب”.

وكان بنديتو، 45 عاما، وهو مثلي الجنس، قد تزوج من صديقه قبل يومين اثنين في حفل في مدينة كالياري.

وروى الواقعة، التي حدثت يوم الأحد، لبي بي سي أحد أصدقاء الزوجين.

وكان الزوجان الجديدان يمتطيان دمية كبيرة من البلاستيك مملؤة بالهواء على شكل وحيد القرن، عندما سقط بنديتو في الماء، الذي كان باردا أكثر من المتوقع، ولم يكن بنديتو قادرا على تحريك أطرافه جراء ظروف صحية.

وهبّت رياح قوية أطاحت بتلك الدمية بعيدا، وكان زوج بنديتو يحاول الإبقاء على رأس شريكه فوق سطح الماء.

ووصلت صيحات أصدقاء بنديتو إلى أسماع عمال طاقم الإنقاذ، الذين سابقوا إلى الشروع في عملهم. لكن ماغنيني البالغ من العمر 37 عاما والذي يبلغ طوله 188 سم كان على مقربة ووصل بسرعة إلى الرجل.

ونقلت صحيفة كوريري ديلو سبورت عن ماغنيني: “كان الرجل في أزمة؛ كان مذعورا، كان بالفعل يعاني الغرق وقد ابتلع بعض المياه”.

يقول ماغنيني: “عندما وصلت إليه لم يكن يستطيع حتى الكلام، ولم يكن من السهل رفعه على سطح الطوافة، لذلك وضعناه على مرتبة هوائية كانت بحوزة آخرين يسبحون عن قُرب”.

ونُقل بنديتو إلى مستشفى بعد ذلك بوقت قصير. وقال ماغنيني: “لما عاد إليّ وعيي، كان أول ما خطر ببالي هو زوجي”.

وأضاف: “بعد ساعات قليلة من الحادث كنت في المستشفى عندما أدركت أن فيليبو ماغنيني كان الرجل الذي أنقذ حياتي دون أن أتمكن من توجيه الشكر له؛ فليس لي اتصالات معه. وكنت آمل لو أستطيع توجيه الشكر له شخصيا”.

كان ماغنيني على الشاطئ مع صديقته جيورجيا بالمز، نجمة التلفزيون الإيطالي الشهيرة وعارضة الأزياء.

وكان ماغنيني عضوا في فريق إيطاليا للسباحة في سباق 4×200 متر حرة تتابع، والذي فاز بالجائزة البرونزية في أولمبياد أثينا 2004.

كما كان ماغنيني بطل العالم في سباق 100 متر حرة عام 2005، واستعاد هذا اللقب عام 2007.

الأكثر مشاهدة