يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,15 نوفمبر

عندما فهم الأمريكيون “أخيرًا” قصة كرة القدم

قبل أن تقرأ هذا الموضوع عليك أن تعلم حقيقة واضحة .. الولايات المتحدة فازت بمباراة في كأس العالم قبل أي منتخب عربي آخر (أحد تلك الانتصارات كان انتصارًا شهيرًا جدًا بالمناسبة عام 1950 ظن فيه الإنجليز أنهم فازوا بنتيجة 10/1 وأن هناك خطأ مطبعيًا وقعت فيه الصحف الإنجليزية بكتابة النتيجة 1/0 لصالح الولايات المتحدة!)، ووصلت إلى ربع نهائي كأس العالم من قبل، والعالم كله محظوظ أصلًا بأن الولايات المتحدة ليست مهتمة بكرة القدم قدر اهتمامها بكرة السلة وكرة القاعدة وكرة القدم الأمريكية، وإلا لاستحالت حياتنا إلى جحيم وأفلست الفيفا على الأرجح بعد أن تتحول بطولتها الأهم كأس العالم إلى صراع على من سيواجه أمريكا في النهائي ويخسر.

الأمريكان مهوسون بالرياضة، لكنه هوس يتم استغلاله بأفضل شكل ممكن من خلال نظام مدروس يدفع هؤلاء المهووسون وغيرهم دفعًا إلى ممارسة الرياضة لأنها ببساطة .. أحد الطرق الرئيسية لتُمنح فرصة في تعليم محترم .. ربما هذا الهوس بسبب تلك الفرصة الذهبية في التعليم المحترم وليس العكس.. لا أعلم.

كثيرون ممن يرغبون في نيل منحة جامعية في الولايات المتحدة يتبعون طريق التفوق في احدى الرياضات ما يمنحهم فرصة مباركة احدى الجامعات الانضمام إليهم مجانًا أو بمصاريف مخففة، ومن خلال تلك الجامعة يحصل ليس فقط على تعليم مميز لكن على تدريب مميز كذلك، ويكفي أن نعرف أن دوريًا مثل دوري الجامعات لكرة السلة في الولايات المتحدة متقدم جدًا وذو مستوى يوازي دوريات كبيرة في كرة السلة حول العالم.

ربما ما ستقرأه قد يمثل صدمة لديك لكن هل تعلم أن كرة القدم كانت دائمًا احدى اللعبات التي تتمتع بشعبية جيدة جدًا داخل الولايات المتحدة؟ من نيويورك يقول الصحفي الأمريكي رضا ماهر بمؤسسة دازن الإعلامية لسبورت 360 إن كرة القدم دائمًا ما كانت تتمتع بتلك الشعبية بل ذهب إلى أن كرة القدم ولأجيال كثيرة كانت اللعبة الأكثر ممارسة بين الأطفال من البنين والبنات.

مقالات للكاتب