يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,09 نوفمبر

توتنهام مورينيو.. وسط ثقيل الحركة وصواريخ جاهزة للانطلاق‎

هناك أشياء لا يمكن أن تتغير في الحياة.. ألا تشرق الشمس من الشرق مثلًا، أو ألا يستمتع البعوض بإفساد لحظات استرخائك في العراء، أو أن تقرر الأسود أن تصبح نباتية، أو ألا يحب جوزيه مورينيو طريقة 4/2/3/1، أو هكذا يقولون.

لكن بمعجزة ما تغير جوزيه مورينيو وأصبح أكثر مرونة في اللعب بخطط لعب مختلفة في السنوات الأخيرة، وهي ليست المعجزة الكبرى على أية حال فأي عقلٍ كهذا يتخيل أن سبيشال وان كان سيقبل يومًا بوجود كاميرات تصوير ترصد ما يقوله للاعبيه في الغرف المغلقة وتنشر ما سجلته على أمازون!

تغير مورينيو تزامن مع تآكل واضح لعدد صانعي الألعاب رقم 10 الصريحين حيث لم يعد الكثير من المدربين سعداء بفكرة إشراك لاعب مهموم بصناعة اللعب من الثلث الأمامي فقط دون مشاركة حقيقية في التراجع الدفاعي والضغط على المنافس، والحقيقة أنه رغم حب مورينيو لوجود صانع ألعاب في فرقه إلا أن الواقع يقول أن مورينيو لم يكن مخلصًا لـ4/2/3/1 إلى هذه الدرجة، فطريقة 4/3/3 كانت الطريقة التي لعب بها كثيرًا مع تشيلسي في الفترة الذهبية الأولى مع تحول فرانك لامبارد أحيانًا لصانع الألعاب المنتظر وبالتالي تحول الطريقة إلى 4/2/3/1.

مع تولي مورينيو لمسؤولية توتنهام خلفًا لماوريسيو بوتشيتينو احتاج وقتًا كبيرًا للاستقرار على خطة معينة في الموسم الماضي فلعب بالكثير من الطرق الممكنة أملًا في الوصول إلى الطريقة المثالية وتنقّل ما بين الـ4/2/3/1 والـ4/3/3 و4/4/2 حتى أنه لعب بثلاثي دفاعي وهو أمر لم نشاهده في مسيرة مورينيو كثيرًا وأغلب استخدامها كان رفقة مانشستر يونايتد.

مقالات للكاتب