يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,26 يوليو

علامات عدم الراحة تطارد ناغيلسمان في بايرن

“أريد أن أناقش القضايا داخلياً، سأتحدث عن بعض الأشياء التي تخدم مصلحة الفريق بوضوح، لست الشخص الذي يقول نعم وآمين لكل شيء، سأقوم بعملي لكن بحذر لأني المدرب ولست المدير الرياضي”.

ليس أمراً جيداً أن تجد تصريحاً كهذا لمدرب بدأ مؤخراً العمل مع فريق جديد بأول تجربة له ضمن الأندية الكبرى لذا يمكن القول أن شهر العسل بين ناغيلسمان وإدارة البافاري انتهى سريعاً وللأسف لم يعد هذا الأمر مفاجئاً لأن كلمة الاتفاق والإدارة لا يلتقيان حالياً في بايرن والأمر وصل لحد حرج فعلاً فبعد خروج تياغو وبواتينغ وألابا ومارتينيز مجاناً يدور الحديث عن تعقد التوصل لاتفاق لتمديد عقود غوريتسكا وكومان وزوله وكيميش!

بهذه الوضعية يمكننا فهم وجود حالة من التشاؤم حول مستقبل بايرن خاصة وأن عقود غوريتسكا وكومان وزوله ستنتهي صيف 2022 وبالتأكيد سيكون خروج الثلاثي مجاناً أحد أكبر كوابيس بايرن مالياً خاصة بالظروف الحالية وبذات الوقت هناك صعوبة بتعويض أي نجم سيرغب بالرحيل خاصة مع إظهار الإدارة رغبة بعدم إجراء صفقات جديدة.

على عكس المعتاد لم نسمع شائعات كثيرة حول طلبات ناغيلسمان حين تم تعيينه مدرباً لبايرن فالمناخ السائد كان يرتبط باتفاق المدرب أساساً مع المدير الرياضي حميديتش الذي توترت الأجواء سابقاً بينه وبين فليك بظل عدم رضا الأخير عن الصفقات لذا كان المتوقع أن يكون هناك اتفاق واضح بين المدير الرياضي والمدرب الجديد لكن بتصريح ناغيلسمان لصحيفة “كيكر” حول أنه لن يقول نعم لكل شيء بدا من الواضح أن الأمور لا تسير بهذا الشكل.

مقالات للكاتب