يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,29 يونيو

إسبانيا 5-3 كرواتيا… كيف تستحضر زيدان 2017 دون لاعبي ريال مدريد؟!

امتلكت إسبانيا الكثير من الأجيال نصف العظيمة، وفي غالبية تلك الأجيال حظت بعدة لقطات مثيرة. تلك اللقطات التي وقعت في فخ ما قبلها لأنه ببساطة ليس جيلًا أسطوريًا لكن في نفس تلك اللقطات امتلك نفس الجيل القدرة على إخراج نفسه منها .. ربما أشهر تلك اللقطات ما فعله ألفونسو في يورو 2000 بهدفه في مرمى يوغسلافيا بعد أن سدد بحذائه الأبيض الشهير ليمنح إسبانيا فوزًا غاليًا في الدقيقة الأخيرة ويُرسلها إلى الدور التالي وسط دموع أيقونية لسانتياجو كانيزاريس.

لكن في جيل إسبانيا الحالي كانت الجرعة مبالغ فيها حقًا! الكثير من الضربات تعرض لها منتخب الماتادور الحالي، فقد أضاع ركلة جزاء أمام بولندا ثم ركلة جزاء أخرى أمام سلوفاكيا قبل أن يتعرض لصدمة قاسية بخطأ أوناي سيمون الذي منح الكروات تقدمًا بعد أن خانته قدماه ليسمح للكرة بالمرور وسط دهشة الجميع الذي لم يرَ سيمون قبلها في المباراة وتقريبًا طوال أحداث الشوط الأول.

لكن الصدمة الكبرى كانت بعد أن تعرضت إسبانيا لاختبار قاسي للثبات الانفعالي فمرت منه بنجاح ساحق جديد وذلك بعدما تقدمت في النتيجة 3-1 وعوضت خطأ سيمون ليصعقهم الكروات بهدفين في الدقائق العشرة الأخيرة من المباراة ويجرّوهم لوقتٍ إضافي.

لويس إنريكي قال عقب المباراة أن ما حدث فيها كان كثيرًا جدًا! الرجل لم يتحمل الضغط المرعب المثير خلال اللقاء لكنه اعترف أنه مستعد لتحمله من جديد في ربع النهائي إن تكرر طالما ستكون النهاية بتلك الطريقة الرائعة.

مقالات للكاتب