يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,27 يونيو

موسيالا جوهرة في بايرن عبقري في المانشافت

هل تذكرون اللقطة الأشهر بربع نهائي دوري الأبطال هذا الموسم؟ اللقطة التي كان بإمكان ساني من خلالها الإطاحة بسان جيرمان لو مرر بشكل صحيح لكنه لعب كرة مازالت غير مفهومة حتى الآن، بحال لم تتذكروا الصورة هذه هي اللقطة التي ضربت كل مواقع التواصل الاجتماعي:

إن دققتم النظر بالصورة ستجدون أن صاحب التمركز المثالي الذي هرب من ظهر باريديس وكان ينتظر كرة ساني للتسجيل كان جمال موسيالا البديل الذي دخل لدقائق قليلة والذي كاد أن يتحول لبطل قومي لو تلقى التمريرة وسجل من تلك اللقطة لكن قرار ساني الخاطئ حينها أطاح ببايرن وجعل هذه الصورة مجرد لقطة تكتيكية لا تأثير لها على أرض الواقع.

كلمة “لو” لا يمكن أن تدخل بالحسابات الدقيقة وبالتأكيد لسنا هنا لنقول أن موسيالا أصبح لاعباً مميزاً فقط بسبب لقطة لم تكتمل لكن لأن المقارنات تعطينا جوانب إضافية إذاً دعونا نستخدم اللقطة السابقة ونضعها بالمقارنة مع ما فعله موسيالا ذاته بلقطة ربما كانت أصعب من لقطة ساني.

دخل موسيالا بديلاً بالدقيقة الـ82 ضد المجر في مباراة كان من الممكن أن تضع الألمان بالموقف الأسوأ لهم تاريخياً فبعد الخروج المخيب بدور المجموعات في مونديال 2018 حضر الفشل ببطولتين متتاليتين في دوري الأمم لذا فإن الخروج المبكر بخسارة أمام المجر في قلب ميونيخ كان سيجعل الموقف معقداً للغاية حتى لو كان لوف بطريقه للرحيل لكن كل هذه الأشياء وكل السوء الألماني الذي ظهر بالملعب لم يؤثر على صاحب الـ18 عاماً الذي نزل وتصرف بشكل صحيح بكل لقطة حضر بها مساعداً بإيجاد الحل الألماني.

مقالات للكاتب