يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,16 يونيو

كشف حساب… ماذا أضاف مدرب رميات التماس حقًا إلى ليفربول؟

في نهايات العقد الأول من الألفية كان أي فريق يواجه ستوك سيتي يخشى رميات التماس إلى حد الرعب، فالأمر كان قد وصل إلى عكس الفطرة الكروية بتفضيل المدافعين لإخراج الكرة إلى ركنية بدلًا من رمية تماس في حالة تعذر اللحاق بها، والسبب .. لاعب اسمه روري ديلاب.

ديلاب تحول إلى أيقونة لرميات التماس الطويلة التي ينفذها ليس فقط بمسافات طويلة بل بقوة وسرعة شديدة جدًا تتفوق أحيانًا على الكرات العرضية ما جعلها مصدر تهديد مستمر للنادي الإنجليزي على منافسيه.

وإن لم تكن قد حضرت هذا الأمر، فثق أن ميلان شكرينيار لم يكن ليفكر في قرار إخراج الكرة إلى رمية تماس هذا -عندما حاول روبيرت ليفاندوفسكي محاصرته خلال مباراة سلوفاكيا وبولندا- إن كان ديلاب يرتدي قميص بولندا في تلك الأمسية!

ظهير ستوك سيتي الأيمن كان مُلهمًا لمدرس تربية رياضية في احدى المدارس اسمه داني بروكس الذي سجل أطول رمية تماس في التاريخ إذ بلغ مدى الرمية 49,78 مترًا حتى تمكن أحد اللاعبين من تحطيم هذا الرقم القياسي في 18 يونيو من عام 2010 بعدما سجل رمية بلغ مداها 51,33 مترًا .. هذا الشخص هو توماس جرونيمارك.

مقالات للكاتب