يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,09 يونيو

من الضغط إلى الاستحواذ… خطوة للوراء لتحسين ليفربول كلوب؟‎

في الوقت الذي ذهب فيه الجميع إلى الأجازة في ليفربول، مايزال السؤال المُلح الذي يدور في كافة أرجاء المدينة الواقعة شمال غرب إنجلترا .. ما الذي حدث؟

في 3 مواسم غزا ليفربول العالم وانتزع إعجابه بفضل فريق ناري تمكن من الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا قبل العودة من جديد في الموسم التالي للنهائي والتتويج هذه المرة باللقب السادس في تاريخ الفريق بدوري الأبطال قبل أن يضع يورجن كلوب ولاعبوه الكريزة الثمينة فوق الكعكة بالتتويج بلقب البريميرليج بعد غياب لـ30 عامًا.

بدا وأن الفريق في طريقه لموسم ناجح جديد بعد انطلاقة قوية في البريميرليج وضعته على قمة الترتيب قبل نهاية السنة بقليل إلا أن انهيارًا مرعبًا أصاب الفريق وكاد يطيح بآماله في بلوغ دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل لولا تدخل مبهر من أليسون بيكر فك الاشتباك فيه مع وست بروميتش.

في موسم لعب فيه قلوب دفاع ليفربول الرئيسيون الثلاثة (فان دايك وجو جوميز وجويل ماتيب) ما مجموعه 22 مباراة بالضبط كانت تشكيلة الريدز تُصاب بضربة قوية حاول يورجن كلوب إصابة العطب فيها بالاعتماد على جوردان هندرسون وفابينيو في مركز قلب الدفاع بالإضافة للاستعانة بفيليبس واستقدام لأوزان كاباك من شالكة، إلا أن كل تلك الحلول لم تكن لتصلح ما أفسدته الإصابات التي لم تكتفِ بضرب قلوب الدفاع بل لم يسلم منها الكثير من لاعبي الفريق الأساسيين كأليكساندر أرنولد وتياجو ألكانتارا وحتى ديوجو جوتا، الرجل الذي وطد تواجده سريعًا مع الريدز وضغط كثيرًا على الثلاثي الأمامي إلا أن ليفربول كان سيء الحظ جدًا بإصابته.

مقالات للكاتب