يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,23 مايو

قائمة بنقاط مثيرة لليورو.. هل وضعها لوف فعلاً؟

لو قلنا لأي أحد من متابعي المانشافت المتمرسين قبل عدة أشهر أن لوف سيذهب لنهائيات أمم أوروبا بدون يوناتان تاه ويوليان دراكسلر لبدا هذا الأمر بغاية الغرابة ليس بسبب جودة اللاعبين بل لأن لوف عوّدنا على ثقافة العناد التي لم يكسرها منذ استلام تدريب المانشافت قبل حوالي 15 عاماً، فالمرة الوحيدة التي اختار بها المدرب التخلي عن تقاليده انتهت بإصداره بياناً رسمياً يعلن فيه استبعاد توماس مولر وماتس هوميلس وجيروم بواتينغ ليشعل ألمانيا بكاملها بظل الحديث عن غرابة هذا القرار وعدا ذلك نتذكر جميعاً مدى تمسكه مثلاً ببودولسكي واستدعائه لأمم أوروبا 2016 رغم تراجع مستواه وذهابه للدوري التركي أو استدعائه سامي خضيرة لمونديال 2018 لذا من خلال العديد من التغييرات نصل لواحدة من نتيجتين إما أن لوف قبل ببعض الإملاءات سواء من الاتحاد الألماني أو بالتشاور مع المدرب القادم والمتوقع للمنتخب هانزي فليك أو أنه خلع عباءة الرغبة بالتجديد واختار أن ينهي مسيرته مع المنتخب بأفضل تشكيلة ممكنة فنياً بعيداً عن كل الحسابات وهو ما يمثل ثورة مهمة بطريقة اختياره للاعبين.

بعد أشهر من الدفاع عن استراتيجيته والخروج بتصريحات عن تطور الفريق واللعب بشكل جيد دون تحقيق النتائج انقلب لوف على نفسه وابتعد عن مشروع التجديد وجلب نجمي بايرن ودورتموند مشيراً لاحتياجه لدورهما القيادي وبشكل خاص هوميلس بعد أن عبر لوف عن شعوره بالحاجة لوجود قائد خبير بالدفاع وأشاد بذات الوقت بالمستوى الذي قدمه مولر مع بايرن مؤخراً وكأن مولر لم يكن يقدم ذات المستوى وربما حتى أفضل من ذلك بالموسم الماضي بالدوري حين سجل الرقم الأفضل من حيث صناعة الأهداف بالدوريات الكبرى متساوياً مع ليونيل ميسي.

يعاني منتخب ألمانيا من مشاكل دفاعية كبيرة وبعد أكثر من سنتين من البحث عن منظومة جديدة بعد استبعاد هوميلس وبواتينغ قرر لوف أن الأمر لا يمكن أن يتم بهذه البساطة وعند أول استحقاق كبير أنهى حقل التجارب الذي بدأه واستبعد تاه ويبدو أنه يتحضر لتغيير الأسلوب الدفاعي بالكامل مع استخدام هوميلس

يملك لوف اليوم فكرة واضحة وسهلة تتمثل بالاعتماد على هوميلس وروديغير سوياً لقيادة الخط الخلفي بعد الأداء الممتاز للأخير مع تشيلسي هذا الموسم لكن الأمر يرتبط بخطة اللعب وهذا ما سنتحدث عنه بشكل مطول خلال تحليل ما يمكن أن يفكر به لوف.

مقالات للكاتب