يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,07 أبريل

أرقام اللاعبين.. من 50 عامًا دون استخدام إلى التكتيك والتسويق

في عالم كرة القدم الكثير من الأشياء التي تبدو لنا بديهية في يومنا الحالي، لكنها لم تكن كذلك قبل قرن من الزمان. في موضوع سابق كان الحديث عن قصة المرمى، لكن دعنا نأخذ مثالًا آخر وهو الأرقام!

لم تكن الأرقام تُكتب من قبل على ظهور قمصان اللاعبين في أوروبا حتى مباراة آرسنال وشيفيلد يونايتد عام 1928 (كلنا نعرف أن كل شيء تقريبًا متعلق بكرة القدم يبدأ في إنجلترا) التي ظهرت الأرقام على ظهور اللاعبين لأول مرة، لكنها كانت مجرد تجربة لم تُعتمد حتى عام 1933 عندما تم استخدامها في نهائي كأس إنجلترا بين إيفرتون الذي ارتدى لاعبوه الأرقام من 1 إلى 11 وبين مانشستر سيتي الذي ارتدى لاعبوه الارقام من 12 وحتى 22. طريقة سهلة للترتيب، صحيح؟

طريقة اللعب المنتشرة آنذاك كانت طريقة 2/3/5 بتواجد مدافعين فقط وخمسة مهاجمين وفي ذلك تم ترقيم اللاعبين بترتيب المراكز المتواجدين فيها في الملعب.

الآن دعنا نبدأ سباق التحصينات الدفاعية منذ هذا اليوم وحتى العصر الحالي الذي تلعب فيه أغلب المدربين برأس حربة وحيد. لجأ بعض المدربين إلى فكرة إشراك لاعب إضافي في قلب خط الدفاع هو صاحب الرقم 5 لتصبح خطة 3/2/5 هي السائدة، لكن شكلها بالطريقة المعتادة لم يطل كثيرًا لتتحول أغلب الفرق العالم إلى صيحة الـ WM أو طريقة لعب 3/2/2/3 التي غزت التشكيلات وفيها تُرسم التشكيلة بشكل قريب من شكلي الحرفين الإنجليزيين.

مقالات للكاتب