يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,27 يناير

أهداف “نفيسة” و”أمريكان مجانين”… واختراعات لم تستمر في كرة القدم

كرة القدم استغرقت وقتًا طويلًا للوصول إلى شكلها الحالي على مستوى القوانين. كثير من القوانين تم استحداثها لخدمة اللعبة ورفع مستوى الإثارة وتحسين الفرص لمشاهدة كرة قدم أكثر نظامًا وأحيانًا أكثر هجومية.

على سبيل المثال كان التسلل في البداية وحتى عشرينيات القرن الماضي يُحتسب عندما يتجاوز المهاجم آخر ثالث مدافع وليس ثاني مدافع ما كان يُصعّب كثيرًا من عملية ضرب دفاعات الفرق، كما أنه لم يكن هناك في الماضي ما يسمّى بالتبديلات بل كان من يبدأ هو من ينهي المباراة وحتى مع إصابة أي لاعب لم يكن يُسمح للاعب احتياطي بالاشتراك، بينما لم تكن قاعدة ركلات الترجيح موجودة حتى ما بعد منتصف القرن الماضي قبل أن يتم استحداثها لحسم المباريات بدلًا من نظام تقاسم الكؤوس أو إعادة المباريات الذي كان يُعتمد قبل ذلك. وحتى مطلع التسعينات كان مسموحًا بإمساك الحارس للكرة المُعادة من زملائه بأقدامهم.

لكن كل هذه قواعد تم تعديلها أو استحداثها وبقت مستمرة بالنظر للأثر الإيجابي الذي أثرت فيه على كرة القدم والاستحسان الذي لاقته من الجميع، بينما حديثنا اليوم عن قواعد تم استحداثها ثم ذهبت في طي النسيان.

واحدة من القواعد التي استحدثتها الفيفا والمجلس الدولي لكرة القدم على اللعبة والتي كانت تقضي بأنه في حالة ذهاب الفريقين إلى وقتٍ إضافي بعد التعادل في الوقت الأصلي، فإن من يسجل هدفًا يُعلن فائزًا بشكل مباشر ودون استكمال الوقت المتبقي من الوقت الإضافي.

مقالات للكاتب