يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,19 نوفمبر

لماذا ينتصر بايرن ميونيخ فليك على دورتموند دائماً؟

قبل تولي هانزي فليك تدريب بايرن ميونيخ بدأ الفريق بالذهاب في منحى تنازلي ضد غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند فرغم تحقيق نيكو كوفاتش لفوز بخماسية نظيفة على الخصم التقليدي في إياب موسمه الأول مع بايرن إلا أن هذا كان الانتصار الوحيد من أصل 3 مباريات واجه فيها الفيستفالي حيث خسر مرة بالدوري وأخرى بالسوبر الألماني قبل أن تتغير المعطيات بشكل جذري مع هانزي فليك الذي درب البافاري بأربع مواجهات كلاسيكير وانتصر بها جميعاً ولو أن جميع المواجهات الثلاث الأخيرة حُسمت بفارق هدف واحد.

حين يتواجه فريقان في 3 مباريات خلال أقل من نصف سنة وتنتهي المواجهات الثلاث بفارق هدف يسهل علينا فهم مدى التقارب بين الطرفين خاصة مع تكرار نتيجة “3-2” بآخر مباراتين لكن هناك تفاصيل صغيرة تجعل من بايرن أكثر قدرة على التحكم بالمواجهة ضد الفيستفالي ليكون القادر بكل مرة على حسم المواجهة ومن خلال السطور التالية سنحاول مناقشة أبرز التفاصيل التي تظهر بمواجهات الكلاسيكير بين هانزي فليك ولوسيان فافري.

في المواجهات الأربع الأخيرة بين الفريقين استخدم دورتموند طريقتي لعب، حيث اعتمد فافري على أسلوب 3-4-2-1 مرتين وعلى 4-2-3-1 مرتين لكن بكلا الأسلوبين لم ينجح الفيستفالي بإيجاد طريقة فعالة للخروج من تحت ضغط البافاري أو إحكام الضغط على الخصم خلال إخراجه للكرة علماً أن فافري خلال كل المباريات كان يحاول تغيير الأسلوب داخل المواجهة سواء بدفع أحد لاعبي الوسط ليصبح قلب دفاع إضافي أو إخراج واحد من المدافعين للأمام ومن خلال الصور التالية سنستعرض الأسباب التي منحت بايرن فرصة التحكم بالوسط حين يرغب بذلك.

في آخر كلاسيكير لعب دورتموند بطريقة 4-2-3-1 مع أكانجي وهوميلس كقلبي دفاع ومونييه وغيريرو على الطرفين واختار المدرب إشراك صاحبي النزعة الدفاعية فيتسل وديلايني كثنائي ارتكاز وحين كانت الكرة تخرج من حارس المرمى كان هوميلس وأكانجي يحاولان الاستلام بمنطقة قريبة من الحارس وهذا الأسلوب يحبه بايرن كثيراً حيث يتقن الفريق الضغط بمواجهته بسهولة مع ذهاب مولر وليفاندوفسكي باتجاه قلبي الدفاع لمنعهما من التمرير نحو الأمام وإجبارهما على اللعب نحو الأظهرة مع توجه غنابري وكومان نحو الظهيرين كما بالصورة:

مقالات للكاتب