يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,20 يوليو

فاكوندو باليستري.. موهبة مانشستر يونايتد الجديدة أو “ميسي أوروجواي”

تُفضل المواهب الشابة أن تتواجد على طرف الملعب لأنها ستجد مساحة واسعة للعب بها ووقت أطول على الكرة، لكن خلال أول مباراة لفاكوندو بيليستري مع مانشستر يونايتد سجل هدفاً من عمق الملعب بعدما طلب الكرة وتوغل لمنطقة الجزاء وراوغ الحارس قبل أن يسجل بكل هدوء في لقطة نادراً ما تحدث من أبناء جيله.

ضد ديربي كاونتي كانت أولى مشاركات بيليستري مع الفريق الأول لمانشستر يونايتد إلا أن لاعب الأوروجواي الشاب رفض ألا يترك بصمته وسجل هدفاً رائعاً.

خريج أكاديمية بينارول صاحب الـ21 عاما لفت أنظار مانشستر يونايتد لينضم للفريق في أكتوبر 2020 لكنه لم يمض مع الشياطين الحُمر ما يقارب من 4 أشهر لينتقل بعدها لديبورتيفو ألافيس الإسباني على سبيل الإعارة، لكن خلال تلك الفترة التي لعب فيها مع الفريق الرديف هز بيليستري شباك المنافسين 3 مرات كما صنع هدفا خلال 8 مباريات لعب فيها في كل مراكز الهجوم.

بعمر 4 سنوات بدأ بيليستري ممارسة كرة القدم في أحد الأكاديميات الخاصة بتعليم الأطفال فنون اللعبة الشعبية الأولى، وهناك ترعرع حتى برع ليحصل على فرصة للاختبار في نادي ريفر بليت الأرجنتيني لكنه لم يستمر هناك لينتقل لنادي بينارول في عام 2012، ويحقق حلم الطفولة حيث يعد من مشجعين النادي الأشهر في أوروجواي.

مقالات للكاتب