يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,13 يوليو

دي ماريا ودي باول ومارتينيز .. 3 أنصفتهم كوبا أمريكا في ظل ميسي

غالبًا ما تسع الحكايات المألوفة جماهيريًا بطلًا واحدًا، توجه الأضواء نحوه هو فقط، وبناء عليه يتم التغاضي عن البقية، كونهم يعيشون دائمًا في الظل، ولا تصلهم الأضواء حتى في الوقت الذي يقفون فيه تحتها، نظرًا لأنهم لا يصلحوا لمنصب البطل الأوحد الذي يجذب الأنظار والعدسات. 

في كوبا أمريكا، كان الحديث كله حول إنصاف كرة القدم لليونيل ميسي بعد سنوات من العناد بقميص المنتخب، ولكن الإنصاف طال رباعي من زملائه امتلك كل منهم ما يجعله مستحقًا للأضواء من جهة، وما يجعله في حاجة للفوز بهذه البطولة أكثر من أي وقت مضى من جهة أخرى. 

هو غني عن التعريف، مسجل هدف النهائي، ومسجل هدف نهائي أولمبياد بكين 2008 حيث آخر وقوف أرجنتيني على منصات التتويج، ولاختصار المسافات، دعنا نسأل ما هو آخر موعد كبير شارك فيه أنخيل دي ماريا وخذلك في نهاية المطاف؟ على الأرجح لن تتذكر لأنه لا يوجد.

مسيرة دي ماريا عجيبة للغاية، فهو أكثر لاعبي العالم تهميشًا مقارنة بما يستحقه ربما، وفي نفس الوقت، هناك عدد لا بأس به من الجماهير يمنحه قدره ولكن لليلة واحدة فقط، هو من تلك الفئة التي تتذكرها في يوم أو يومين وتؤكد بكل ما أوتيت من قوة أنه مظلوم ويستحق أكثر، ولكنك تنساه صباح اليوم التالي دون أي أزمة. 

مقالات للكاتب