يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,26 يوليو

يوسف ديمير.. لأن بيدري صار مثالاً يحتذى به

برشلونة لا يعيش أفضل أيامه، الأمر لا يتعلق بالألقاب والبطولات فقط، ولكن أيضاً على مستوى الأزمة المالية الطاحنة التي يعاني منها فريق كرة القدم على وجه الخصوص. حتى هذه اللحظة لم ينجح مدراء النادي في تسجيل عقد ميسي، رغم أن الأرجنتيني وافق بشكل رسمي على الاستمرار، بسبب سقف الرواتب المرتفع وصعوبة الاتفاق مع رابطة الليجا، مما يجعل الأمور معقدة وصعبة وتحتاج إلى عمل مضاعف خلال الأيام القليلة القادمة.

أسماء مثل بيكيه، ألبا، سيرجي روبرتو، بوسكيتس، يجب أن يخفضوا رواتبهم بنسبة تصل إلى 50 %، وثنائي مثل بيانيتش وأومتيتي يجب أن يرحلان في أقرب وقت ممكن، والبقية مثل بريثويت، جريزمان، ولونجلي قد يتم بيعهم قبل نهاية الميركاتو الصيفي، لذلك نحن نتحدث عن قرابة الفريق الكامل الذي يحتاج إلى رأي نهائي، حاسم، وصارم، قبل بدء منافسات الموسم الكروي الجديد.

ومن الكبار إلى الشباب والصغار، الحال ليس الأفضل أيضاً، فلاعب مثل إلياكس موريبا يتبقى في عقده عام واحد فقط، ويرفض التجديد إلا بزيادة راتبه للضعف وأكثر، مما يؤكد إمكانية رحيله وبيعه هذا الصيف، فيما نجحت إدارة لابورتا في الحفاظ على أليخاندرو بالدي حتى صيف 2024 على الأقل، لكن يبقى الجزء الناقص والعنصر الأهم في محاولة إنتاج بيدري جديد خلال موسم 2021-2022، وهذه المرة يبدو الرهان على يوسف ديمير، ولا يوجد أفضل منه للقيام بهذا الدور.

عندما حصل جوان لابورتا على رئاسة نادي برشلونة بالانتخاب، بدأ يعتمد سريعاً على رجاله وأصدقائه في كل مكان بالنادي، لدرجة تغيير كل من وضعهم جوسيب بارتوميو، الرئيس السابق، في مراكز فريق الكرة كافة، حتى إقالة جارسيا بيمنتا، مدرب الفريق الرديف السابق، رغم تمتعه بشعبية كبيرة جداً بين الجماهير والصحفيين المقربين من النادي الكتالوني. وينطبق الأمر أيضاً على معظم فرق النادي، سواء كرة يد أو فريق السيدات وخلافه.

مقالات للكاتب