يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,22 يونيو

جورجينيو فينالدوم.. ماذا حدث حين انكسرت أصفاد كلوب؟

سنحكي لكم حكاية قصيرة للغاية، هناك لاعب خاض 38 مباراة في البرييمرليج وسجل هدفين، ثم خاض 3 مباريات في يورو 2020، فسجل 3 أهداف. بهذه البساطة حقاً.

هذه ليست أزمة من نوع “بول بوجبا لا يشعر بالسعادة في مانشستر يونايتد وبالتالي يتألق مع منتخب فرنسا”.. بل حكاية جورجينيو فينالدوم، صانع الألعاب يوماً ما بقميص نيوكاسل يونايتد، ولاعب الوسط الصلب قليل الابتكار مع ليفربول، والحلقة التي لا غنى عنها في كامل العملية الهجومية لمنتخب هولندا.

فارق الأرقام بين 38 مباراة في البريميرليج وبين مجرد 3 مباريات في اليورو يروي كل شيء.. معدل تسديدات فينالدوم في المباراة الواحدة في يورو 2020 هو 3.3، مقابل 0.8 في البريميرليج. معدل مراوغات فينالدوم في المباراة بمنافسات يورو 2020 هو 1.7، مقارنةً بـ0.9 في البريميرليج، حتى معدل حصوله على المخالفات، بلغ 1.3 في المباراة الواحدة مع هولندا مقابل 0.6 مع ليفربول.

لا مفاجآت هنا، فالوظيفتان وإن تشابها في الموقع العام، فهما يختلفان شكلاً وموضوعاً، فينالدوم ليفربول هو أحد أكثر لاعبي العالم أماناً في اتخاذ خيارات التمرير والتزاماً بالتمركز الصحيح وتقيداً بكل الواجبات الدفاعية المسندة إليه، أما فينالدوم هولندا، فهو قصة أخرى.

مقالات للكاتب