يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,15 يونيو

الاختبار الأول للإسبان.. لوتشو يعزف أوبرا بدون إيقاع مرتفع

“إسبانيا مثل مغني الأوبرا الجيد، إنه يضرب النغمات في الوقت المناسب، ولديه نغمة جميلة وبديعة، ولكن عندما يضطر إلى النقر على النغمات العالية، فهو لا يصل إلى هناك”، مقولة عبقرية قالها الإعلامي المعروف جيليم بالاجي، أثناء مشاهدته مباراة إسبانيا والسويد، في يورو 2020، فالماتدور استحوذ، سيطر، مرر، سدد، وصل، وصنع أكثر من فرصة حقيقية، لكنه لم يسجل أبداً، ولم يكن قادراً على الحسم من الدقيقة الأولى حتى صافرة الحكم.

عندما تشاهد إحصاءات المباراة ستجد الآتي:

التمريرات: 917 مقابل 161الاستحواذ: 85 مقابل 15التسديدات: 17 مقابل 4التسديدات داخل الصندوق: 11-2الفرص الكبيرة: 4 مقابل 2نسبة الأهداف المتوقعة: 2.57 مقابل 1.17النتيجة النهائية: 0-0

إسبانيا كانت الطرف الأفضل فعلاً، لكنها لم تفز، وكان بمقدور السويد أن تحصد الـ3 نقاط، إن سجل ماركوس بيرج الكرة التي وصلته على طبق من ذهب بعد تمريرة إيزاك، لكن القدر كان رحيماً بالإسبان، لأنهم لم يقدموا مباراة سيئة، ولم يستحقوا أبداً الخسارة في مثل هذه الظروف.

بدأ لويس إنريكي برسم 4-3-3، توريس ولابورت في الدفاع، ألبا ويورينتي على الطرفين كأظهرة، وفي المنتصف رودري بالمركز 6، على يمينه كوكي وعلى يساره بيدري، وفي الهجوم ثلاثية توريس، موراتا، وداني أولمو. أما تشكيلة السويد فكانت أقرب إلى 4-4-2 بالكرة و4-6-0 من دونها، بتواجد رباعي دفاعي صريح ورباعي آخر في المنتصف يقوده الثنائي فورسبيرج ولارسن، وفي العمق أولسن وأوكدال، وبالهجوم إيزاك وبيرج.

مقالات للكاتب