يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,26 مارس

مصر.. منتخب الجُزُر المنعزلة

عاد المنتخب المصري لكرة القدم من العاصمة الكينية نيروبي بنقطة ضمنت له التأهل لكأس الأمم الأفريقية للمرة ال25 في تاريخ البلاد الأكثر فوزا وظهورا في المحفل القاري ، لكن دون النقطة والتأهل لم تكن هناك مكاسب أخرى بل شكوك تضاعفت بعد عرض باهت قدمه أحفاد الفراعنة.

قبل تأهل مصر بساعات قليلة كان منتخب جزر القمر قد ضمن تأهله هو الآخر لأول مرة في تاريخ البلد العربي الشقيق وبنفس نقاط مصر قبل مواجهتهم الاثنين المقبل لحسم الصدارة في القاهرة ، منتخب مصر هو الآخر ظهر كجزر في مواجهة  كينيا ولكنها جزر منعزلة.

المباراة التي شهدت ظهور محمد صلاح الأول منذ مشهد وداعه الحزين لكأس الأمم الأفريقية التي احتضنتها مصر على أراضيها أمام جنوب أفريقيا في دورة شهدت سقوطا فنيا وجدلا أخلاقيا لم تخلو من بعض الدراما حتى قبل انطلاقها ، صلاح سيظهر الآن مع حسام البدري أخيرا للمرة الأولى فهل يرتدي شارة القيادة على ذراعه ؟ سؤال شغل الرأي العام أكثر من أداء المنتخب نفسه وعودة اللاعب الأفضل في تاريخ مصر لتمثيلها  دوليا، الجهاز الفني بقيادة حسام البدري كانت له رغبة واضحة في منح شارة القيادة لصلاح رغبة واجهها أحمد فتحي اللاعب الدولي منذ بداية القرن بالرفض قبل أن يتم استبعاده من المنتخب، هذه المرة عبدالله السعيد مستبعد هو الآخر والقائمة تقلصت للاعبين من جيل صلاح نفسه ومعهم عمرو السولية والذي لعب دوليا قديما مباراة واحدة دون وجود مستمر، لكن ومع بداية المباراة شارة القيادة كانت على ذراع حجازي وفي وسط المباراة ارتداها السولية، القدرة على عدم الحسم وفرض الرأي والاكتفاء بالتسريبات الإعلامية أضرت بالمنتخب  ولحمته  الجماعية والغريب أنها ليست من صفات حسام البدري مطلقا والذي كان لا يجد غضاضة في إجلاس أبوتريكة وبركات نفسهم على مقاعد بدلاء الأهلي في مباريات مصيرية.

على أية حال بدأت مصر المباراة بتشكيل متوقع وبخطة رقمية 4/2/3/1 على الورق، محمد الشناوي في حراسة المرمى ، قلبي الدفاع كما هو منتظر أحمد حجازي وبجواره الونش، في الرواق الأيمن تواجد محمد هاني و في الأيسر أحمد أيمن منصور والذي لعب بديلا لأيمن أشرف وأحمد فتوح المصابين ، في منتصف الميدان حافظ البدري على تركيبة مباراة توجو الدفاعية خارج الميدان والتي فازت بها مصر باللعب بثنائي بأدوار دفاعية طارق حامد وجواره حمدي فتحي، في الجناح الأيمن محمد صلاح والأيسر تريزيجيه بينهم محمد مجدي قفشة وفي الهجوم مصطفى محمد.

مقالات للكاتب