يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,08 مارس

كومان ولوبيتيجي.. 3 مواجهات تكتيكية وخطة اللعب مع الكبار

تصلح مباريات برشلونة وإشبيلية هذا الموسم أن تكون بمثابة الكتاب المفتوح لكل من يريد تعلم المواجهات التكتيكية بين المدربين، لأن الفريقين لعبا معاً 3 مباريات في أقل من شهر، وكانت البدايات مختلفة تماماً عن النهاية، وبدرجة غير متوقعة بالمرة، خاصة أن البارسا حصل على صدمته الأولى من إشبيلية في ذهاب نصف نهائي الكأس، قبل أن يُقتل بدم بارد في كامب نو أمام سان جيرمان أوروبياً. ومع توقع الجميع بأن رصاصة الرحمة ستأتيه من إشبيلية، في الدوري والكوبا، جاء رد الفريق الكتالوني مختلفاً بقيادة رونالد كومان، بقلب طاولة المراهنات على الجميع، ورمي حجر حقيقي في المياه الراكدة التي ضربت بيئة برشلونة طوال الموسم الجاري.

– مباراة ذهاب الكأس

صنع جولين لوبيتيجي فريقاً صلباً في الأندلس. إشبيلية خصم صعب المراس على أي منافس، لأنه قوي للغاية دفاعياً، لديه حارس ممتاز، مهاجم سريع وهداف، ووسط قوي جداً في الشق البدني والتحولات السريعة، بالإضافة إلى أظهرة تجيد بشدة البناء من الخلف وتنفيذ الهجمات العكسية، بالإضافة إلى تطبيق الضغط العالي في جميع أرجاء الملعب إذا لزم الأمر، لذلك فإن المدير الفني يهتم كثيراً بما يقدمه لاعبي الأطراف، إسكوديرو، نافاس، أوكامبوس، وحتى سوسو.

في مباراة ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، فاز إشبيلية على برشلونة بهدفين مقابل لا شيء. صحيح أن الهدفين من أخطاء شبه مباشرة للفرنسي صامويل أومتيتي، الذي مر منه كوندي بكل سهولة في الهدف الأول، قبل أن يسقط ويكشف مصيدة التسلل للكرواتي راكيتيتش، الذي سجل الهدف الثاني بكل هدوء في شباك شتيجن، لكن بعيداً عن نتيجة المباراة وسوء أخطاء لاعبي البارسا، فإن لوبيتيجي حينها تفوق خططياً على رونالد كومان، على مستوى التحولات، الضغط، والتبديلات.

مقالات للكاتب