يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,26 فبراير

تنزانيا التي لا تعرف الكوفيد و زمالك يزرع الشك بلا داعي.. الجولة الثانية من دوري أبطال أفريقيا

في فبراير 2012 سجل عمرو زكي هدفا تعادل به الزمالك أمام يانج أفريكانز التنزاني في ذهاب الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا ، ملعب مكتظ على آخره وفرحة خجولة بالهدف من الجانب المصري بعد أكثر من أسبوعين بقليل على كارثة بورسعيد ، بالنسبة للزمالك فالهدف عادي في دور تمهيدي يسهل تخطيه ، أما ما لم يكن عاديا مطلقا فهو ما يحدث في المدرجات ، نصف الملعب ممتلئ عن آخره بجماهير ترتدي الأحمر تمثل الطرف الآخر من ديربي دار السلام ، جماهير سيمبا التي لم تكتفي فقط بالتشجيع ضد خصمها بداخلها أو حتى في الحانات ذهبت للمدرجات للاحتفال والتشجيع ضد فريق بلدها في تصرف كفيل بإحداث كارثة في أي مكان آخر ، يومها كان يجب أن ندرك أن تنزانيا تختلف عن العالم الذي نعرفه .

مارس 2020 بدأت الأحداث الرياضية في الانهيار الواحدة تلو الأخرى ، بعض الدول قررت بعد فترة عودة الجماهير تدريجيا ضاربة عرض الحائط بكل البروتوكولات ، أوروبا الشرقية على سبيل المثال بدأت كذلك ولكنها تراجعت لاحقا أو كان الأمر بين شد وجذب على الأقل ، العالم الأول لا يزال يتخبط ووحدها كانت تنزانيا ، لا تكترث ولا تهتم ولا يوجد عندها ما يسمى بالكوفيد ، وحتى ان حاولت تتبع الأنباء المحلية التنزانية لن تجد أي أخبار متعلقة بالوباء ، لذا فوجود ملعب يمتلئي بأكثر من نصف سعته هو مشهد عادي في دار السلام ، المدينة التي احتضنت الديربي وسط الوباء ب60 ألف متفرج بشكل اعتيادي لكن المشهد كان غريبا هذه المرة ربما لأن الضيف كان الأهلي .

غرابة وجود الجماهير في المدرجات يبدو أنها امتدت إلى بيتسو موسيماني ، المديرالفني الجنوب أفريقي يعود للمرة الأولى إلى أفريقيا السمراء رفقة الأهلي بعد دور تمهيدي لم يعاني فيه أمام سونديب بطل النيجر ، مواجهات بطل الثلاثية الموسم الماضي رفقة الأهلي كانت شمال أفريقية أمام الوداد في المغرب و أمام الزمالك في القاهرة لكن هذه المرة الأهلي ذهب لمواجهة سيمبا في عقر داره .

سيمبا كان قد فاز على الأهلي الموسم قبل الماضي بهدف نظيف في دوري المجموعات بهدف نظيف لكنه كان قد خسر منه أيضا بخماسية ، النتيجة نفسها التي كان قد خسر بها أمام فيتا كلوب في دوري أبطال 2019 ، لذا كانت نتيجته أمام فيتا نفسه في افتتاح دوري المجموعات من هذا الموسم بمثابة جرس إنذار ، سيمبا عاد من ملعب الشهداء بالكونغو بفوز ثمين بهدف نظيف وأصبح ينظر له كمنافس حقيقي على صدارة المجموعة .

مقالات للكاتب