يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,26 أكتوبر

العراب السويسري (عرض لا يمكن رفضه)

تنويه .. كاتب الكلمات التالية لا يهدف إلا لرصد حقبة زمنية معينة من تاريخ نادٍ كبير، بالتالي أي إسقاط عشوائي من كلماته على الواقع الحالي هو من خيال القارىْ، اتفقنا؟.. لنبدأ الرحلة

يعلن الزمالك تعيين خالد جلال مديراً فنياً للفريق بديلاً لسلفه المصري إيهاب جلال.

قبل ذلك اليوم كان كل شئ في الزمالك يسير للأسوأ ، لم يكن فريقاً بعيداً عن المنافسة على لقب الدوري فحسب، بل لثاني موسم على التوالي لم يكن حتى موجوداً في المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا.

كان إيهاب جلال في الأساس المدير الفني المصري الثاني من خارج أبناء الزمالك الذي يدرب الفريق بعد محمود الجوهري. ومع الفارق الهائل في الاسم والانجازات، كان إيهاب جلال بمثابة ورقة أخيرة يراوغ بها مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في محاولة لإنقاذ فريق على حافة الانهيار.

مقالات للكاتب