يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,01 فبراير

دي يونج.. ماذا ينقصه حتى يصل إلى “ليفل” الوحش؟

لم يتوقع أحد نجاحه في هذا المركز”، هكذا عنونت صحيفة “سبورت” الإسبانية بعد تألق فرينكي دي يونج مع برشلونة مؤخراً، أما صحيفة “آس” فأكدت بأن دي الهولندي يعيش أجمل أيامه في كتالونيا، رغم أن الموسم لم يف بالوعود حتى الآن، فيما ذهبت “ماركا” إلى الإشارة بأن لاعب الوسط الشاب يستحق دفع 75 مليوناً من أجله، وهو ما أوضحته أيضاً “موندو ديبورتيفو” التي وصفت حالة فرينكي الحالية بالأفضل منذ قدومه إلى كامب نو.

لأول مرة تتفق صحافة برشلونة ومدريد على شيء واحد. يبدو أن دي يونج نجح في توحيد القطبين، بسبب مستواه المميز وأرقامه الموفقة في ثاني مواسمه مع الفريق الكتالوني، حيث سجل 4 أهداف وصنع مثلهم في 26 مباراة بكل المسابقات هذا الموسم، ليقدم نفسه كأحد أفضل لاعبي الوسط في الليجا وأوروبا بالفترة الراهنة، مع إجبار الجميع على تسليط الضوء عليه من جديد.

“لو حكينا يا حبيبي نبتدي منين الحكاية؟” مع كامل تقديرنا للعندليب، لكننا فقط سنقتبس إحدى مقدمات أغانيه الشهيرة، للبدء في اقتحام مسيرة فرينكي دي يونج، الهولندي الذي بدأ مسيرته الاحترافية بعيداً عن أياكس، بالتحديد مع نادي فيليم، منذ أن كان عمره 7 سنوات حتى رحيله وهو في السابعة عشر، منتقلاً إلى فريق أياكس الرديف، لذلك فإنه لم يتعلم كرة القدم داخل أكاديمية عملاق أمستردام كما يعتقد الكثيرون، بل وصل إلى الفريق شاباً لديه المباديء الرئيسية، التي سرعان ما تحولت إلى نسخة أفضل مع زعيم الكرة الهولندية.

صدق أو لا تصدق، أن دي يونج انتقل إلى أياكس مقابل رسوم بقيمة 1 يورو في العام، نعم 1 يورو وليس 1 مليون يورو، حيث كانت هذه الرسوم رمزية ويقابلها نسبة بيع مستقبلية تصل إلى 10 %. في أياكس أسس نفسه كواحد من أفضل لاعبي الوسط الشباب في أوروبا ، بعد فوزه بالثنائية المحلية والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، خلال الموسم التاريخي مع إريك تين هاج، لينتقل بعدها إلى البارسا مقابل حوالي 75 مليون يورو، بحسب ما أعلنه الطرفين.

مقالات للكاتب