يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,15 نوفمبر

آرسنال مع أرتيتا.. الأسلوب ومشكلة أوباميانغ

بعد بداية متذبذبة مع الإسباني أوناي إيمري حصد فيها أرسنال الفوز في 4 مباريات فقط من أصل 13 مباراة، قررت إدارة النادي إقالته وتعيين السويدي فريدي ليونبيرغ مدرباً مؤقتاً للفريق، وقاد السويدي نادي العاصمة الإنجليزية في 6 مباريات لم يفز فيها سوى في مباراة واحدة، ليأتي تعيين ميكيل أرتيتا كشعلة أملٍ قادمةٍ من مانشستر محمّلةً بخبراتٍ جيّدة لمساعد .بيب غوارديولا السابق

بداية أرتيتا مع أرسنال كانت جيدة، ورغم التعادل مع بورنموث والخسارة أمام تشيلسي في أول مباراتين، إلا أن الفريق استطاع الاستمرار دون خسارة في الدوري منذ فوزه على مانشستر يونايتد في الجولة 21، وحتى الخسارة أمام مانشستر سيتي في الجولة 28 -بعد فترة التوقف الطويلة للدوري الإنجليزي- بعد تلك الهزيمة قام أرتيتا بتغيير شكل وأسلوب الفريق الأمر الذي مكّنه من حصد لقب كأس الاتحاد الإنجليزي FA Cup أمام تشيلسي، قبل أن يبدأ الموسم .الحالي بالفوز بلقب الدرع الخيرية أمام مانشستر سيتي

خلال هذا الموضوع، سأتحدث بشكلٍ مفصّل عن كامل مرحلة ميكيا أرتيتا مع أرسنال منذ استلامه تدريب الفريق وحتى الوقت الحالي، والتغييرات التي أحدثها على أسلوب اللعب والمشاكل الدفاعية التي عانى منها الفريق إضافةً لأدوار مسعود أوزيل وكيف افتقدها الفريق .والسر خلف انخفاض أداء بيير إيمريك أوباميانغ

أتى ميكيل أرتيتا إلى أرسنال وهو يحمل الكثير من الخبرات سواءً كلاعبٍ هو أحد خريجي مدرسة La Masia في برشلونة قبل أن يرحل ويتدرب تحت قيادة العديد من المدربين من مدارس مختلفة مثل لويس فيرنانديز وديفيد مويس وأخيراً آرسين فينغر، أو كمساعدٍ للاسباني بيب غوارديولا في مانشستر سيتي، وتلك الفترة صنعت الكثير من الملامح التكتيكية للمدرب الاسباني الشاب

مقالات للكاتب