يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,30 ديسمبر

تكتيك جوارديولا في آخر موسمين: المشاكل والحلول

بعد حصوله على لقب الدوري الإنجليزي لموسمين متتالين، عانى مانشستر سيتي هذا الموسم بشكلٍ واضح.

فرغم احتفاظ الفريق بصدارة ترتيب أقوى خطوط الهجوم في الثلاث مواسم الأخيرة من ناحية الأهداف مع ارتفاع تدريجي لمعدل التسديدات، إلا أن هنالك في المقابل انخفاضٌ تدريجي في معدل الاستحواذ على الكرة ومعدل التسديدات على المرمى، إضافةً لزيادة عدد الخسائر التي تعرّض لها الفريق، وارتفاع معدل تسديدات الخصوم على مرماه والأهداف التي استقبلها

من الأمور المهمة التي حدثت لمانشستر سيتي هذا الموسم وكان أثرها واضحاً على الفريق بشكلٍ عام وعلى خط الدفاع بشكلٍ خاص هي الإصابة التي تعرض لها إيميريك لابورت منذ مباراة برايتون في الجولة الرابعة من الدوري، والتي امتدت حتى الجولة 24 قبل أن يعود المدافع الفرنسي تدريجياً للتشكيل الأساسي، وقبل ذلك رحيل قائد الفريق فينست كومباني نهاية الموسم الماضي، الأمر الذي جعل بيب جوارديولا يلجأ إلى فيرناندينيو للتواجد كمدافع بجانب أوتامندي أو ستونز أو إيريك غارسيا.

غياب لابورت المبكر للإصابة أفقد جوارديولا قلب الدفاع الأساسي الذي لم يغب عن الموسم السابق 2018/19 سوى في 3 مباريات، وهو من كان يمنح الفريق صلابة دفاعية أكبر بجانب ستونز، أوتاميندي أو كومباني، كما أفقد خط الوسط لاعب بقيمة فيرناندينيو رغم تعاقد الفريق مع الاسباني رودري قادماً من أتلتيكو مدريد

مقالات للكاتب