يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,05 مايو

المفاتيح الأساسية للمدرب الناجح

لو طلبنا إجابةً واحدة حول سؤال (ما هو المفتاح الرئيسي للمدرب الناجح؟) قد تتمحور معظم الإجابات حول (القيادة)

ربما يكون هذا الأمر صحيحاً بنسبةٍ كبيرة، فكون المدرب قائداً حقيقياً يجعل من السهل عليه أن يجذب أنظار لاعبيه إلى ما يفعله، ما يعني فعلهم ما يطلب منهم بشكلٍ أكثر سهولة في التدريبات الأمر الذي ينعكس بالتأكيد على المباريات.

أن تكون قائداً بالقدوة يعني أن معاييرك كمدرب أعلى بكثير من أي شخص آخر داخل الفريق، فلا يُمكن للمدرب أن يطلب من لاعبيه الانضباط وهو غير منضبط، إضافةً لذلك فإن قدرة المدرب على الاستجابة بسلاسة للاعبيه والسماح لهم بالتعبير عن أنفسهم وبأن يصبحوا قادةً أيضاً أمرٌ يجعل منه قائداً استثنائياً.

قدرة المدرب على أن يكون قائداً وقدوة هو بمثابة الفوز بمعركته الأهم كمدرب، وربما نرى ذلك لدى مدربٍ مثل بيب غوارديولا الذي كان قائداً على أرض الملعب حين كان لاعباً في برشلونة ونقل هذه الصفة معه كمدرب، وأصبح الكثير من اللاعبين يعلمون تماماً أنهم أمام قائدٍ يثق بنفسه وبإمكانياته وبأفكاره ويعلم تماماً أهدافه وكيف يصل إليها، مستعيناً بشغفه الكبير حول كرة القدم والذي يجعله ملتزماً دائماً بمعايير محدّدة وواضحة.

مقالات للكاتب