يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,24 يونيو

ماذا يحتاج باريس سان جيرمان للوصول للمجد الأوروبي؟

وصل باريس في الأعوام القليلة الماضية لأدوار متقدمة في بطولة دوري أبطال أوروبا محققًا أداءً رائعًا في الإقصائيات، كان من الممكن أن يحققوا اللقب في النسختين الماضيتين لكنهم لم يفعلوا، وكان ذلك بسبب دفاعهم، أخطاء صارخة، هفوات ساذجة، حيث كان الإخفاق يتجلى في اللحظات الحاسمة. كل هذه العلامات تشير إلى أن جانب باريس لم يصل بعد إلى مرحلة النضج في البطولات الكبرى.قبل بداية مناقشتنا محور حديثنا هذا حول الثغرات هذه وأسبابها وطرق معالجتها، دعونا نلقي نظرة سريعة على المدير الأرجنتيني بوكيتينو، الأسلوب والخطة وكيف يكون قادرًا على تحقيق المجد الأوروبي.. هذا على اعتبار أنه سيستمر على رأس القيادة الفنية في الموسم الجديد.

بوكيتينو لم يكن لديه أفضل بداية للحياة مع باريس سان جيرمان بعد توليه خلفًا لتوخيل، وليس خفيًا بدأ بعض الأشخاص بالفعل في التشكيك في قدرته، لكن هذا بالتأكيد ما زال مبكرًا للغاية للقطع فيه، فالكثير من الأمل والوعود بالمستقبل لا يزال قائمًا. ما نعرفه نحن، بوكيتينو مدير قابل للتكيف ويتنقل بين الأنظمة التكتيكية اعتمادًا على الخيارات المتاحة والخصم الذي يواجهه.من حيث الأسلوب، فإن بوكيتينو يتجه نحو الاستحواذ ويتطلع إلى البناء بتمريرات سريعة وثابتة إلى لاعبي خط الوسط، ومع ذلك فهو لا يكره أن يكون أكثر مباشرة مع لاعبيه الذين يصنعون تمريرات عمودية طويلة في أعلى الملعب من أجل نقل الدفاع إلى الهجوم بسرعة. بعد أن استحوذ على الكرة، استعد فريقه للضغط عاليًا في الملعب حتى يتمكنوا من تقييد لعب الخصم وعدم قدرتهم على شن الهجمات بأنفسهم. في كل من ساوثهامبتون وتوتنهام، كانت هيكلية بوكيتينو منظمة بكفاءة جيدة.في الصور، بناء تدريجي في الأولى

وكرات طويلة في الصورتين الثانية والثالثة من نفس المباراة.

حركة مستمرة لخلق المساحات والحلول والهروب من الرقابة..

مقالات للكاتب