يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,29 مايو

كيف سيكون شكل انتر مع سيميوني انزاغي؟

سيميوني إنزاغي، المدرب الجديد للإنتر والرجل الذي قاد لاتسيو لسنوات متتالية، حقق فيها لقبي كأس وأعاد الفريق الى دوري الأبطال بعد سنوات عديدة من الغياب، ربما كان يستطيع المنافسة على الدوري الإيطالي في الموسم الماضي لولا ظروف كورونا و توقف الدوري مع عودته بنسق متراكم حيث كان الحسم حينها لمن يملك جودة أكبر على مقاعد البدلاء، تم إختياره لقيادة مشروع الإنتر من بين ثلاثين مدربا كان يقف في وصافة اللائحة مابعد ماسيمليانو أليغري الذي قرر العودة الى اليوفي، عديدة هي الأسباب الذي كانت وراء إختياره و عديدة هي الأسباب التي قد تجعل إنزاغي مدربا ناجحا في خطوته الثانية وبنفس عدد الأسباب قد يعيد فريقه الجديد خطوة الى الوراء!

‏سيميوني إنزاغي نسخة مشابهة لأنتونيو كونتي من الناحية التكتيكية، يكمن ذلك الشبه في إتباعهما لمنهجية متقاربة، تعتمد بدرجة على عملية التكرار و الحفظ، ووضع إجابات جاهزة للاعبين تساعدهم على التصرف وإتخاذ القرار المناسب، إذ أن عملهم التدريبي يركز على مايسمى بالتمارين التحليلية، إذ يتم وضع عدة مخططات وأنماط لعب مكررة مع الحد من سقف حرية إتخاذ القرار للاعب، هذه المدرسة التدريبية منتشرة كثيراً في إيطاليا خاصة في أواخر القرن الماضي وبداية القرن الحالي .

‏لنعطيكم مثال على ماهية الألعاب التركيبية

‏مثلاً إيطاليا كونتي ضد ألمانيا، في اليورو الماضي، جينكريني يميل على الطرف لإستقبال الكرة، تلقائياً وبدون تفكير عليه لعب كرة طولية نحو المهاجم إيدير حتى دون أن يراه، الذي سيستقبلها لزميله في نفس الخط غراتسيانو بيلي، تحرك الأخير عبارة عن عملية مجاوزة تكتيكية، وبعد ذلك عليه نقل الكرة الى الطرف الأيمن لخلق وضعية 1 ضد 1 .

مقالات للكاتب