يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,03 أبريل

باستوني.. أمل إيطاليا بالعودة الى تراثها !

آليساندرو باستوني، مدافع شاب، تعلم مبادئ اللعب في مدرسة أتالانتا، مر على بارما ووصل الى الإنتر، يبدوا أحد أكثر المدافعين الشباب نجاحا في أوروبا، وبحسب التوتو سبورت فإن عروض عدة قد وصلت للاعب كان أخرها من مانشستر سيتي، باستوني، اليوم هو أحد أفضل مدافعي الكالتشيو، وعلى رأي ماسيمليانو أليغري فإن تطور الإنتر مؤخراً كان بسبب تحسن مستوى آليساندرو وزميله باريلا، حيث فرض الشاب الإيطالي نفسه ليكون أحد أهم ركائز الإنتر وأحد المدافعين القلائل الذين قد يعيدون لإيطاليا القليل من تراثها الدفاعي المفقود منذ سنوات!

خصائص باستوني تبدو شمولية أكثر، إذ أنه يمثل صورة متوازنة للمدافع الحديث، قدرة كبيرة على إستخدام قدمه وعلى سياقة الكرة، تلك الميزة التي تعلمها على يدي زميله السابق في أتلانتا تولوي، ممر رائع من الخلف، تلك أصبحت متطلبات المدافع الحديث، طبعاً، يحمل باستوني بعض من المبادئ الدفاعية بل يتقن بعضها، في الرقابة يبدوا أليساندور مقتدراً على إتقانها، يعود ذلك الى تنشئته الكروية، مدافع قوي في الإستباق إذ يعد ثاني أكثر مدافعي الكالتشيو في تحقيق معدلات في الإستباق وكل ذلك يبدو منطقياً عندما نعيد تكرار المعلومة القائلة بأنه خريج من أكاديمية أتلانتا، حيث الأولية للرقابة على حساب التغطية، وحيث مبدأ الإستباق شيئاً مقدسا هناك .

باستوني سيخبركم ببقية القصة، مضيفاً

الإستباق وهو أحد المبادئ الدفاعية الخمسة، ويعني القدرة على إستباق المهاجم للكرة، هناك فرق تلعب دائماً على خط الإستباق لتحسين عملية التحول من الشق الدفاعي الى الهجومي، رغم مخاطره الكبيرة لكنه يبقى سلاحا قويا لدى بعض المدافعين ومنهم بكل تأكيد باستوني، يضيف آليساندرو قائلا:

مقالات للكاتب