يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,23 يناير

لماذا يميل الطليان لوضع ثلاثة في الخلف؟

في إيطاليا هناك قدسية خاصة للأنظمة التكتيكية التي تضع ثلاثة في الخلف، في ذاكرتهم الجمعوية هناك عاطفة خاصة الـ3-5-2 و كذلك لرفيقتها الـ3-4-3، ثمانية من أصل عشرين نادي يؤمنون بذلك، أي نسبة 40%، لكل منهم دوافعه في ذلك الإيمان خاصة لولئك الذين يضعون قيمة خاصة لما يكتب على السبورة من خطوط، من وصايا رينزو أوليفري وهو شيخ المدربين في ذلك البلد أن نضع ثلاثة في الخلف، في الكوفيرتشانو كثيرون وضعوا مواضيع كهذه للنقاش لأنها تستحوذ على جزء مهم من النقاش هناك، منهم من يرى صورة إيجايبة لهذه الأنظمة ومنهم من لايتفق في ذلك، وفي ذلك فليختلف المختلفون.

غاسبريني، يوريتش، كونتي، سيميوني إنزاغي، ماتزاري، هؤلاء كانوا وراء تسويق فكرة اللعب بثلاثة في الخلف طيلة السنوات الأخيرة، لعبوا بها دائماً، قلة منهم من تنازلوا عنها، في ذلك الإستثناء الذي أجبروا عليه ولم يكن قرار ذاتيا، إذ أن قناعاتهم تذهب نحو تقدير خطط الثلاثة في الخلف، إذ يرون أن لها إمتيازات دائمة لا توفرها الخطط الأخرى وبذلك يضعونها كدوغمائية ثابتة، غير قابلة للنقاش، ويمكننا كذلك الإشارة هنا إلى أن السنوات الأخيرة شهدت إستخدام كبيراً للخطط الثلاثية في بقية بقاع العالم، مابعد ثورة أريجو ساكي حظت خطة الـ4-4-2 بتقدير خاص، إذ كانت الأكثر إستخداما في تسعنيات القرن الماضي وبداية الألفية .

لنحاول طرح التساؤل التالي على غاسبريني حول أسباب إيمانه بنظام الـ3-4-3، إذ يجيب قائلًا:

“تابعت آياكس فان خال بصورة خاصة في منتصف التسعينات، كانوا يلعبون في الخلف بثلاثة، الفرق التي تلعب بهكذا نظام تكسب لاعبا إضافيا في بناء الهجمة”.

مقالات للكاتب