يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2020,13 ديسمبر

لماذا يعد الكوفيرتشيانو أفضل مدرسة في عالم التدريب؟

في السابع عشر من الشهر العاشر من سنة 2008 نزل جوزيه مورينيو ضيفاً على الكوفيرتشيانو في مدينة فلورنسا، كان ذلك بحضور عدة مدربين إيطاليين جاءوا جميعاً للإستفادة من نظرة مورينهو للعبة، عندما أخذ مارتشيلو ليبي الميكرفون وجه سؤاله الى مورينيو قائلاً: “نحن نعتقد بأننا لانملك أفضل الدوريات العالمية لكننا مؤمنين بأننا نملك أصعب دوري على الصعيد التكتيك، ما رأيك؟ لم يسترسل كثيراً مورينيو في الإجابة قائلاً: “أنتم تملكون أفضل المدربين في العالم وأكثرهم قدرة على التحضير للمباريات، أتذكر مباراة جنوى غاسبريني، لقد إضطرت لتغيير خطة اللعب لثلاث مرات في شوط واحد”.

الكوفيرتشيانو، مركز التدريب للمنتخبات الإيطالية، يوجد كذلك متحف يضم بين جدرانه أربع كؤوس عالم، ملاعب لتدريبات، فندق فخم، وبين ذاك وذاك توجد أكثر المدارس التدريبية نجاحاً في العالم، هناك تخرج مدربين عظماء منهم من وضع إسمه في قوائم كتب التاريخ ومنهم من نجح في إحداث ثورات عظيمة غيرت شكل اللعبة، مر من هناك، تراباتوني، مارتشيلو ليبي، فابيو كابيلو، كلاديو رانييري، ماسيمليانو أليغري، أنتونيو كونتي، كلاديو رانييري، من هناك قرر أريجو ساكي التخطيط لأعظم ثورات اللعبة في القرن العشرين! .

يتسائل البعض دائماً عن الأسباب الحقيقية وراء قدرة الكوفيرتشانو على صناعة أفضل مدربي العالم والسبب على رأي رينزو أوليفيري وهو رئيس رابطة المدربين الايطاليين والمسؤول الأول على دورات التدريب يعود الى القدرة على صناعة محتوى معرفي متكامل مع إجبارية خوض الحصص التطبيقية مع شمولية المواد والمعارف في الدورات المختلفة، يوضح أوليفيري موقفه قائلاً:

“‘يمر التلميذ هنا على المعرفة التكتيكية والتقنية، لديه مادة خاصة عن الجانب البدني وكذلك علم النفس الرياضي مع بعض المعارف الأخرى من القانون الرياضي والتحكيم مع تواجد مواد إضافية مثل تدريب حراس المرمى و جانب تحليل الأداء، مع عملنا المستمر على التحديث، إذ أن الناجحين في الدورات سيخوضون بشكل دائم دورات تحديثية عبر الفيديو كما على أرض الملعب مع إمتحانات سنوية”.

مقالات للكاتب