يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,10 أغسطس

ما بعد ميسي.. كيف يهاجم برشلونة دون “ليو” الأفضل في كل شيء؟

حين كانت تتعقد الأمور تحديدا في السنوات الأخيرة بسبب ضعف المستوى الفني للمدرب الجالس على دكة البدلاء وعدم قدرته على التدخل الخططي كانت تُمرر الكرة لليونيل ميسي لأنه يعرف كيفية التصرف وإيجاد الحلول الفردية سواء بتمريرة كاسرة للخطوط أو بمراوغة ساحرة تفك الاشتباك.

لكن الآن لن يتواجد ميسي مجدداً في خط هجوم برشلونة، ولن يمتلك الفريق من كان يفعل أشياء استثنائية لا يفعلها غيره، ليخسر الفريق الكتالوني كل الميزات التي كان يقدمها له النجم الأرجنتيني ويكون على المدرب إيجاد الحل بنفسه –لا بقدم ميسي- عندما تتعقد الأمور.

ولأن تعويض ميسي من المستحيل، فإننا لن نقارن أرقامه الفردية بأي لاعب في برشلونة، وبالطبع أي لاعب في العالم، لأن معدلاته خلال المباريات تفوق أي لاعب.

يكفي أن نوضح أن ميسي سجل 27 هدفاً في الدوري الإسباني دون احتساب ركلات الجزاء، رغم أن نسبة أهدافه المتوقعة كانت 19.5 هدفا متوقعاً (xG)، أي أنه يسجل من فرصة غير قابلة للتسجيل.

مقالات للكاتب